هناك العديد من الأطعمة التي تسبب مشكلة الإمساك التي تشير لصعوبة يعاني منها الشخص أثناء عملية التبرز، وهي واحد من مشاكل الجهاز الهضمي الشائعة. السبب في الإمساك يعود لبطء حركة الطعام في القناة الهضمية، وذلك يدفع الجسم لامتصاص كمية كبيرة من الماء التي توجد في الطعام، مما يجعل البراز أكثر قسوة وجفافاً. هناك العديد من العوامل التي تؤدي للإصابة بالإمساك منها قلة الحركة والتقدم في العمر، وكذلك تناول بعض الأدوية والأطعمة التي سنتعرف عليها في هذا المقال.

الحليب ومشتقاته

ايمكن للأشخاص الذين لا يستطيعون تحمل اللاكتوز أن يصابوا بالإمساك في حال قاموا بتناول الحليب ومشتقاته.

أيضاً، بالنسبة للأطفال الذين يعانون من حساسية بروتين الحليب البقري، فالحليب ومشتقاته يمكن أن يسبب لهم الإمساك. التوقف عن شرب الحليب يحسن من حالة الأطفال الذين يعانون من الإمساك المزمن.

اللحوم الحمراء

بسبب احتوائها على كمية كبيرة من الدهون وفي مقابل ذلك كمية قليلة من الألياف، يتسبب تناول اللحوم الحمراء في زيادة فرصة الإصابة بالإمساك بسبب احتياجه لفترة طويلة ليتم هضمها.

الكحول

يزيد تناول الكحول من خطر الإصابة بالإمساك بسبب أنه يرفع من كمية السائل المفقودة في البول وبالتالي حدوث الجفاف ثم الإمساك.

الوجبات السريعة والمقلية

الشوكولاتة، رقائق الشيبس وباقي الوجبات السريعة والمقلية والخفيفة تسبب الإمساك. والسبب هو احتوائها على كمية قليلة من الألياف وكميات عالية من الدهون، ناهيك عن الملح الذي يقلل من محتوى البراز من الماء.

الغلوتين

الغلوتين هو بروتين يوجد في الشعير والقمح والحبوب والبقوليات. هناك العديد من الأشخاص الذين يعانون من حساسية من هذا البروتين، وبالتالي في حال تناولهم لأطعمة تحتوي عليه فإنهم قد يعانون من الإمساك.

الحبوب المكررة

مثل الأرز الأبيض والخبز الأبيض والمعكرونة البيضاء، كلها تسبب الإمساك بسبب إزالة أحد أجزاء بذورها التي تحتوي على الألياف التي تمنع حدوث الإمساك.

فاكهة الكاكا

هي نوع من الفواكه التي قد يتسبب تناولها في حدوث الإمساك.

الموز غير الناضج

الموز الناضج قد يقلل من حدوث الإمساك، لكن تناول الموز غير الناضج قد يزيد من مشكلة الإمساك والسبب هو احتواء الموز غير الناضج على نشويات لا يستطيع الجسم هضمها بشكل طبيعي، بينما عندما يصبح الموز ناضجا تصبح هذه النشويات سكريات بسيطة سهلة الهضم بالنسبة للجسم.

نصائح لعلاج الإمساك

  • شرب القهوة التي تحتوي على الكافيين.
  • التركيز على زيادة تناول الألياف.
  • الابتعاد عن مشتقات الحليب.
  • شرب كميات كافية من الماء.
  • ممارسة الرياضة.
  • تناول البروبيوتيك سواء المكملات أو الأطعمة التي تحتوي عليه.
  • أخذ الملينات.