سواء أكنت تتبع نظاما غذائيا صحيا أو تمارس التمارين الرياضية بانتظام، فهناك شيء يمكن قوله بخصوص العلاقة بين العقل والجسم. قد يكون من الصعب الخروج لممارسة رياضة المشي لمسافات طويلة أو تناول القرنبيط كل يوم، ولكن عندما يتعلق الأمر بما تستهلكه من أطعمة، يمكن لجسمك حينها أن يجني بالفعل مكافآت اختياراتك الصحية والاستفادة من فوائدها الصحية. لحسن الحظ، بالإضافة إلى أن الطعام يوفر لك بالتأكيد الطاقة اللازمة لممارسة الأنشطة اليومية، فقد أظهرت الدراسات أنه يمكن أن يحسن حالتك المزاجية أيضاً، وفيما يلي بعض الأطعمة الصحية التي قد ترغب في تجربتها والتي يمكن أن تعزز صحتك العقلية وتجعلك سعيداً.

سمك السالمون

بالنسبة لأولئك الذين يحبون الأسماك، يعتبر سمك السلمون أحد أفضل مصادر أحماض أوميغا 3 الدهنية على الرغم من أن أوميغا 3 لها فوائد صحية كثيرة إلا أنه يُعتقد أنها يمكن أن تساهم في وظائف الدماغ الصحية وبالتالي تحسين الشعور بالراحة في الجسم.

الموز

يتميز الموز بسهولة التقشير وكذلك بكونه مليئا بالتربتوفان والذي يمكن أن يعمل على تنظيم مشاعرك. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الموز أيضًا على حمض الفوليك والذي يمكن أن يساعد المرء في الابتعاد عن الحالة المزاجية السيئة والاكتئاب. لذلك ، في المرة القادمة التي تشعر فيها باليأس قليلاً في الصباح، لا يوجد حل أسهل من تناول موزة ثم الانطلاق إلى عملك.

التوت

يدرك معظم الناس توفر مضادات الأكسدة في التوت بكميات عالية، ولكن وفقًا لبحث أجراه معهد توري باينز للدراسات الجزيئية فإن التوت يشبه حمض فالبرويك الذي ثبت أنه ينظم الحالة المزاجية. وعلى الرغم من أن هذا قد يبدو مثالياً لأولئك الذين يبحثون عن زيادة الطاقة، فإن مضادات الأكسدة المتوفرة في التوت تعمل أيضًا على تقليل الالتهاب الذي يمكن أن يساعد في درء المشاعر السيئة.

الفاصولياء

قد تكون الفاصوليا مصدرًا كبيرًا للبروتين، ولكنها أيضًا تشكل نباتًا له فوائد كبيرة عندما يتعلق الأمر بموازنة جسمك. وفقًا لدراسة أجرتها وزارة الزراعة في الولايات المتحدة، يرتبط انخفاض المغنيسيوم فعليًا بمستويات الطاقة المنخفضة، وبالتالي فإن الأطعمة التي يمكن أن تزيد مستويات المغنيسيوم لديك توفر طاقة أعلى، ومن تلك الأطعمة نجد الفاصولياء.

البيض

بالنسبة لكثير من الناس، يعد البيض مصدرًا مثاليًا للبروتين الذي يمكن استهلاكه بأشكال متنوعة، من المخفوق إلى المقلي إلى المسلوق. لحسن الحظ، لأنه يحتوي على نسبة عالية من البروتين فإنه يمكن أن ينظم نسبة السكر في الدم ويساعد في الحفاظ على مزاج جيد. إذا لم يكن ذلك كافياً بالنسبة لك، فالبيض مليء بالعديد من الأحماض الأمينية الأساسية مثل أحماض أوميغا 3 الدهنية والفيتامينات A و D والزنك والتي تساعد في إدارة القلق. إذا فالإمكانات الصحية للبيض عالية جدًا.

الشاي الأخضر

قد يكون كوب من الشاي الأخضر مفيدًا جدا بالنسبة لك حيث أثبتت الدراسات التي أجريت عليه في السنوات الأخيرة فوائده الصحية، فمعظم يعلمون عن كونه غنيا بمضادات الأكسدة، إلا أن هناك فوائد أخرى كثيرة في الشاي الأخضر يجهلها الناس منها أنه يعزز إفراز الدوبامين الذي يحسن المزاج.

الشوكولاته الداكنة

تحتوي الشوكولاتة الداكنة على مضادات الأكسدة وتقلل أيضا من كمية هرمون الكورتيزول في الجسم.

السبانخ

إذا كنت من عشاق الخضر فاحرص على تناول السبانخ لكونها مصدرا غنيا بحمض الفوليك الذي يقلل الاكتئاب والتعب، ويمكنك إضافتها في السلطة من أجل الاستفادة منها يوميا وتحسين مزاجك وتحقيق السعادة.