هناك العديد من العادات الغذائية الخاطئة التي يقع فيها الناس في شهر رمضان، والتي تجعلهم يعانون من مشاكل صحية أو زيادة في الوزن أو تسبب لهم الشعور بالعطش والجوع خلال ساعات الصيام الطويلة. لا يكاد يوجد بيت في رمضان يخلو من الحلويات اللذيذة، كالكنافة والقطايف وأم علي وغيرها من الحلويات الشهية التي ترتبط بشهر رمضان، وكثيرون هم من ينهالون على هذه الحلويات بسبب اعتقادهم بأن السكريات ستمنحهم الطاقة التي يحتاجونها خلال الصيام، ولكن في الحقيقة يحذر خبراء التغذية والأطباء من أضرار تناول الحلويات في السحور والتي سنذكرها لكم في التفاصيل.

أضرار تناول الحلويات في السحور

يرى الأطباء أن تناول الحلويات في السحور يحمل أضرارا عديدة على الصحة  بسبب النسبة العالية من السعرات الحرارية التي تحتويها هذه الحلويات:

  • يتسبب تناول السكريات في تعزيز الشعور بالعطش خلال ساعات الصيام.
  • يسبب تناول الحلويات خلال السحور زيادة ملحوظة في الوزن لأن الجسم يفتقر لقدرته على حرق الدهون خلال الليل.
  • من أضرار تناول الحلويات في السحور التسبب في عسر الهضم.
  • يمكن أن يؤدي تناول الحلويات في السحور إلى الانتفاخ والإصابة بالإمساك.
  • من الأضرار أيضا أنها تؤدي لحرقان شديد في المعدة وللحموضة.

وحسب الأطباء فإن الوقت الأمثل لتناول الحلويات في شهر رمضان يكون بعد صلاة التراويح وليس في وجبة الإفطار، أي على الساعة 11 ليلا، ولكن في نفس الوقت لا يجب الإكثار من تناولها، بل إنه يفضل استبدالها بعصائر وفواكه طازجة غنية بالسكريات.

أما بالنسبة لمن يعانون من الضغط أو القلب أو السكري فإنه يمنع عليهم تناول الحلويات بسبب المكونات التي قد تحتوي عليها، والتي قد تشكل خطرا حقيقيا على حياتهم. فبالنسبة لمرضى الضغط، لا يجب عليهم تناول الحلويات لأن صوديوم الملح قد يرفعه، وبالنسبة لمرضى القلب، قد تتسبب الزبدة والسمن في رفع الكولسترول في دمهم، بينما مرضى السكري قد يحدث لهم خلل في مستويات السكر بسبب النسبة العالية من السكريات التي توجد في الحلويات.