بلا شك، هناك العديد من الأضرار الجسدية والنفسية التي تحدثها ممارسة العادة السرية، كما تنعكس أيضا على الحياة الاجتماعية للشخص حيث يميل للانطواء على نفسه والعزلة بعيدا عن الناس، وتجعله أكثر عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض؛ لكننا في هذا الموضوع سنتطرق لأضرار وتأثير ممارسة العادة السرية على صحة القلب.

أثناء ممارسة العادة السرية، يزداد عدد دقات القلب بشكل ملحوظ وبعد الانتهاء منها يعود القلب لحالته الطبيعية. إن كثرة الإقدام على هذه العادة السيئة وممارستها قد يؤدي على المدى الطويل عضلة القلب ويضعفها، وقد يصيب الشخص بفقر الدم (الأنيميا) ويشعره بالنهجان والتعب وخفقان القلب بشكل كبير.

أما بالنسبة لمرضى القلب، فإن الأطباء لا ينصحونهم أبدا بممارسة العادة السيئة لما لها من أضرار عليهم، حيث قد تؤدي لتفاقم الحالة وزيادة أعراض المرض، وقد تتسبب في حدوث سكتات قلبية للممارسين، كما يمكن أن تنهك زيادة سرعة دقات القلب العضلة وتسبب الإصابة بالتصلب الشرياني.

أضرار ممارسة العادة السرية لا تقتصر على القلب فقط، بل لها أضرار على الصحة النفسية والبدنية على ما يدمن عليها، فالشخص المدمن عليها يعاني من اضطراب في الشخصية، ومن الخوف المجتمعي والخوف من مواجهة الآخرين في النقاشات والحوارات، بالإضافة للإرهاق الذهني الناتج عن الإرهاق البدني، وكذلك تفكيره المنشغل بالجانب الجنسي، الأمر الذي يعيقه عن ممارسة حياته بشكل طبيعي وصحي، كما أنه يفقد الثقة بنفسه وينطوي على نفسه وقد يصاب باحتقان في منطقة الحوض والتهاب في المسالك البولية.

وفيما يلي نذكر لكم بعض الخطوات التي تحسن الحالة الصحية لممارسي العادة السرية وتساعدهم على التخلص منها، وهي كالتالي:

  • تناول أقراص الكالسيوم.
  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالفواكه والخضر والحبوب والبروتينات الحيوانية.
  • تناول جرعات يومية من كبسولات فيتامين د وأقراص أوميجا 3 لمدة تتراوح بين شهرين إلى 4 أشهر متتالية.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن العزلة والبقاء في الغرف المغلقة وحيدا.
  • الإكثار من التواصل مع المحيطين والخروج مع الأصدقاء والأسرة.
  • التحكم في الغريزة الجنسية.
  • الرغبة الملحة في التخلص من هذه العادة السيئة والشعور بالندم على ممارستها.
  • تحقيق الذات والتفاني في العمل والانشغال به أو بالدراسة.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • سماع القرآن الكريم وقراءته والحفاظ على الصلاة والدوام على الذكر والالتزام بالدعاء.
  • الالتزام بقراءة الورد اليومي من القران الكريم.