يعتبر النوم مهما جدا للصحة النفسية والجسدية للإنسان، وأي حرمان أو اضطراب في النوم يؤثر سلبيا على صحة الإنسان مثل السهر الدائم، فبعض الأشخاص لا ينامون إلا لفترات قليلة في الليل، الأمر الذي يدمر صحتهم العقلية والجسدية مع مرور الوقت. لهذا سوف نتعرف على أضرار السهر الدائم على صحة الإنسان في هذا الموضوع.

أضرار السهر على الجسم

  • الشعور بالإغماء والغثيان.
  • عدم القدرة على التركيز والانتباه.
  • انخفاض النشاط الذهني.
  • ضعف الجهاز المناعي للشخص.
  • الشعور بألم في المفاصل والعضلات.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • الغربة في النوم خلال النهار.
  • ظهور الهالات السوداء تحت العيون.
  • عدم الرؤية بوضوح.
  • ارتفاع احتمالية الإصابة بعمى الألوان.
  • شحوب في الوجه.
  • التثاؤب خلال العمل أو الدراسة.
  • الصداع.
  • عدم التحكم في الأعصاب مثل رعشة اليدين.

أضرار السهر على البشرة والصحة

التجاعيد

يتسبب السهر الدائم في ظهور التجاعيد في عمر مبكر مما تجعل البشرة باهتة وشاحبة، ويقلل السهر شباب البشرة وحيويتها.

عسر الهضم

يحدث السهر الدائم اضطرابات في الجهاز الهضمي للشخص مثل عسر الهضم وذلك لأنه يخفض من كفاءة التمثيل الغذائي ومعدلات الأيض.

الهرمونات

يتسبب السهر الدائم في حدوث خلل في الهرمونات حيث يقلل نسبة هرمون الكورتيزول في الدم مما يؤثر على الهضم وضغط الدم والجهاز المناعي بشكل سلبي.

الصحة النفسية

يمكن أن يصاب الشخص الذي يدمن على السهر المستمر بالقلق والتوتر والاكتئاب.

سلوك الطفل

يمتد تأثير السهر ليؤثر على سلوك الأطفال حيث يتعرض الطفل الذي يسهر لفترات طويلة لمشاكل سلوكية في البيت والمدرسة.

الحوادث

تناول المواد المنبهة لا يحدث فرقا عند عدم الحصول على سقط كافي من النوم والسهر لفترات طويلة، لهذا تكون احتمالية ارتكاب حادث عند قيادة السيارة أعلى لدى من لا ينام لمدة كافية.

السمنة

يؤثر السهر المستمر على شهية الشخص حيث يرغب في تناول الكثير من الأطعمة مع قلة الحركة مما يعرضه لخطر الإصابة بالسمنة.

ضغط الدم

يسبب السهر المستمر عدم انتظام ضغط الدم وبالتالي يكون الشخص المعتاد على السهر أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم.