نسمع كثيرا عن أن الجلوس تحت أشعة الشمس الدافئة يعتبر جيداً للصحة خاصة للتزود بالفيتامين د، ولكن يجب في نفس الوقت الحذر من المخاطر التي يمكن أن تترتب عنها أشعة الشمس فوق البنفسجية، خاصة مع حلول فصل الصيف التي تصبح فيه هذه الأشعة حارقة للجلد، ومن هنا تأتي أهمية وضرورة استخدام الكريمات الواقية من أضرار أشعة الشمس. تكمن خطورة أشعة الشمس في التعرض لفترات طويلة للأشعة فوق البنفسجية التي تسبب أضرار خطيرة على الجلد تصل لحدّ الإصابة بالسرطان. دعونا نتعرف على مخاطر التعرض لأشعة الشمس لوقت طويل في تفاصيل هذا المقال.

التسفع الشمسي

التسفع هو آلية دفاع يقوم بها الجسم لكي يحافظ على نفسه من الإشعاعات الزائدة التي توجد في الأشعة فوق البنفسجية التي يعرض لها، حيث يقوم بإنتاج الميلانين ذو اللون البني أو الزيتي لحماية نفسه والذي يظهر على الجلد. تعتبر البشرة الداكنة أكثر مقاومة للأشعة فوق البنفسجية لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من الميلانين مقارنة بالبشرة الفاتحة.

حروق الشمس

تتسبب فيها الأشعة فوق البنفسجية وتصيب الطبقة الخارجية فقط من الجلد، وقد يتحول لون البشرة إلى أحمر وتجعلها متهيجة ومؤلمة وتختفي بعد بضعة أسابيع. خطورة حروق الشمس تكمن في أنها من الممكن أن تصيب الطبقات الداخلية للجلد وتصل للأطراف العصبية، حينها يصبح الألم أشد، وقد تظهر بثور مؤلمة أيضاً ويضطر الشخص لتلقي علاج الحروق الطبي.

التجاعيد

يعتبر التعرض لأشعة الشمس لسنوات طويلة من أسباب ظهور التجاعيد في وقت مبكر مما يجعل الشخص يبدو في عمر أكبر من عمره، حيث تتسبب الأشعة في الإضرار بألياف الكولاجين والألياف المسؤولة عن مرونة الجلد، مما يؤدي لتجعده.

النمش

من أسباب ظهور النمش (البقع البدنية الصغيرة) التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة، وقد يصبح هذا النمش في بعض الحالات سرطانياً. أصحاب البشرة الفاتحة أو الشعر الأحمر هم أكثر عرضة لظهور النمش في جلدهم.

بقع شمسية

هي بقع بنية اللون تظهر على الجلد بعد التعرض لفترة طويلة لأشعة الشمس، لهذا ينصح بوضع الكريمات الواقعية من اضرار أشعة الشمس تفادياً لظهورها.

بقع الشيخوخة

هي بقع في الجلد تصيبها الشيخوخة ويكون السبب ورائها هو تعرض تلك المنطقة لأشعة الشمس لسنوات طويلة. يمكن أن تظهر تلك البقعة في الصدر أو اليدين أو منطقة الوجه.

القشرة

هي علامة على الإصابة بسرطان الجلد ويمكن أن تظهر في أي منطقة من الجسم، فهي قشرة صغيرة حمراء أو بنية أو بلون الجلد تنتج عن التعرض لفترات طويلة لأشعر الشمس. يمكن أن تظهر هذه القشرة في منطقة الشفاه.

مرض بوين

مرض بوين أو سرطان الخلايا الحرشفية، السبب وراءه هو تعرض الطبقة الخارجية من البشرة لأشعة الشمس المضرة، ولو لم يتم علاجه فإنه ينتقل للطبقات الداخلية من الجلد مما يزيد خطورة الوضع.

الساد

هو تعرض العين لأشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة وبالتالي حدوث تعكر في عدسة العين ومنع لانتقال الضوء إلى شبكية العين.