وجع الرأس أو ألم الرأس أو الصداع هو واحد من أبرز المشاكل الصحية التي تدفع الناس لزيارة الطبيب لإيجاد حل وعلاج لها. تختلف حدة ومدة الصداع من شخص لآخر، فهناك من يعاني منه بشكل خفيف لعدة ساعات وهناك من يمتد معه لعدة أيام ويصبح مزمناً لديه. حتى أنواع وشدة الصداع تختلف حسب المكان الذي يشعر فيه الشخص بالألم حيث يمكن أن يشعر به في نقطة معينة أو في جانب من الرأس أو كلاهما أو كل الرأس. في هذا المقال، قررنا أن نتعرف على أسباب وجع الرأس من الأمام، أي مقدمة الرأس، فهذا النوع من الصداع عرضي ويصيب الشخص بشكل متكرر، ولو عانى منه الشخص لأكثر من 14 مرة في الشهر فهذا يعني بأنه صداع مزمن.

طريقة تمييز وجع الرأس من الأمام

قبل عرض أسباب وجع الرأس من الأمام، إليك طريقة تمييز ألم مقدمة الرأس عن باقي أنواع آلام الرأس الأخرى. لو كنت تعاني من وجع الرأس من الأمام فإنك ستشعر وكأن هناك رباط ملتف حول رأسك ويضغط عليه بشدة، أو سوف تشعر بضغط على أحد جانبي رأسك مع ألم شديد أو خفيف ووجع في مناطق أخرى مثل فروة الرأس أو عضلة الكتف.

الفرق بين الصداع الأمامي والصداع النصفي

وجدع الرأس من الأمام أو الصداع الأمامي يختلف عن الصداع النصفي حيث إن الضوء والضجيج والرائحة والأنشطة اليومية لا تؤثر عليه ولا يسبب أعراضا يسببها الصداع النصفي مثل الغثيان.

أسباب وجع الرأس من الأمام

  • التغيرات المناخية مثل ارتفاع حاد في درجة حرارة الجو أو الرطوبة.
  • المعاناة من التوتر بسبب الاكتئاب او القلق أو الإجهاد أو مشاكل في عضلة الرقبة. تتراوح شدة الصداع في هذه الحالة من خفيف إلى شديد، وقد يدوم من نصف ساعة لعدة ساعات. يبدأ الصداع في هذه الحالة من خلف العينين أو الجبهة ويشعر بضغط حول الرأس وقد يشعر بألم في الوجه أو العنق أو الكتفين أو حول الرأس.
  • تناول بعض أنواع الأطعمة والمشروبات مثل الكحول والنترات التي توجد في الأسماك المعالجة واللحوم ومادة الغلوتامات أحادية الصوديوم التي توجد غالبا في الأطعمة الآسيوية.
  • بذل جهد بدني شاق كما هو الحال بالنسبة لبعض الرياضات. أيضا القيام بتمرين مفاجئ دون إحماء تدريجي يمكن أن يؤدي للإصابة بوجع الرأس من الأمام.
  • عادة التدخين حيث تؤدي للشعور بصداع وألم ووجع في مقدمة الرأس.
  • المعاناة من التهاب الجيوب الأنفية عند الإصابة بالانفلونزا أو نزلة البرد.
  • الشعور بوجع في مقدمة الرأس بسبب تعرض العينين للإجهاد، وهو يشبه لحد كبير الصداع الناتج عن الشعور بالتوتر. يمكن أن ينتج الصداع في هذه الحالة من استخدام الكمبيوتر لفترة طويلة أو القراءة.
  • شرب الكحول الذي يحدث ضررا جسيما بالجهاز العصبي المركزي للشخص، وعلى المدى الطويل يؤدي لتلف في الفص الجبهي.
  • قلة النوم.
  • التعرض لضغوطات عصبية شديدة.
  • الشعور بالإعياء والتعب والإرهاق.

التخفيف من وجع الرأس من الأمام

يمكن اتباع الخطوات والطرق والأساليب التالية لتخفيف الوجع في الرأس من الأمام دون الحاجة لزيارة الطبيب:

  • تدليك الرقبة حيث يخفف ذلك من الصداع الناتج عن التوتر.
  • ارتداء نظارات شمسية عند التعرض لأشعة الشمس.
  • تخفيف الضوء الساطع من الشاشات.
  • وضع كيس يضم ماء بارد أو مكعبات ثلجية على الجبهة لمدة ربع ساعة.
  • تخفيف الضغط على فروة الرأس.
  • تفادي المضغ قدر الإمكان (عض الشفتين أو قضم الأظافر أو مضغ الغلطة).
  • شرب القليل من الكافيين عبر شرب الشاي أو القهوة.
  • تناول مسكنات للألم مثل باراسيتامول.
  • الاسترخاء عبر ممارسة اليوغا أو تمارين التأمل.
  • الابتعاد عن مسببات الإجهاد والتوتر والقلق.