عندما يكون القلب سليما ومعافى فإن الشخص يعيش حياة صحية وسليمة لأن القلب هو المسؤول عن ضخ الدم المحمل بالغذاء والأكسجين للخلايا وأعضاء الجسم وكذلك طرد الدم المحمل بثاني أكسيد الكربون والفضلات لخارج الجسم عبر الدورة الدموية الصغرى، لكن من الممكن أن يصاب القلب بالعديد من الأمراض والمشاكل الصحية التي تؤثر على حياة الشخص منها التهاب الصمام الخاص به الذي يعرف أيضا بالتهاب شغاف القلب، والشغاف هو غلاف رقيق يغطي الطبقة الداخلية للقلب. يمكن أن يصاب هذا الصمام بالالتهاب بسبب انتقال عدوى جرثومية أو بكتيريا أو فطريات عبر مجرى الدم من جزء آخر من الجسم مثل الفم، أو قد يحدث بسبب خلل في الجهاز المناعي أو ورم سرطاني، وفي حال الإصابة فإنه يؤدي لتلف الصمامات وعدم ضخ الدم بصورة منتظمة.

أسباب التهاب صمام القلب

السبب الأبرز لالتهاب صمام القلب هو وصول الفطريات أو البكتيريا أو اي نوع من انواع الجراثيم إلى مجرى الدم، وهنالك العديد من الطرق التي تصل بها الجراثيم والبكتيريا لمجرى الدم، وهذه أبرزها:

  1. تركيب قسطرة في الوريد أو في مجرى البول.
  2. إجراء عملية أسنان والتي تتطلب قطع أو جرح اللثة.
  3. إستخدام الفرشاة لتنظيف الأسنان.
  4. أمراض اللثة، أو عدم نظافة الفم.
  5. استعمال إبر ملوثة بالكائنات الحية.

أعراض التهاب صمام القلب

تتراوح شدّة أعراض التهاب صمام القلب بين البطيئة التي تظهر بعد عدة أسابيع إلى شديدة تتطور بشكل سريع مفاجئ، كما تختلف شدة الأعراض من شخص لآخر وقد تتغير مع الوقت، وهنالك العديد من العلامات والأعراض التي تدل على التهاب صمام القلب وهذه أبرزها:

  • ضيق النَّفس.
  • كثرة التعرق أثناء النوم.
  • انتفاخ في الأطراف أو البطن.
  • دم في البول.
  • فقدان مفاجئ للوزن.
  • الإصابة بالحمى.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • نزيف تحت أظافر القدمين أو اليدين.
  • ظهور نفخة قلبيّة مختلفة أو جديدة.
  • المعاناة من السعال والصداع.
  • ضعف الأوعية الدموية في الجلد أو العينين.
  • ظهور كتل مؤلمة أرجوانية أو حمراء على أصابع القدمين أو اليدين أو كليهما.

عوامل خطر التهاب صمام القلب

  • تكرار التهاب الصمام، مما يتسبب في تلف أنسجة والصمامات.
  • تلف صمامات القلب بسبب الإصابة بالأمراض مثل الحمى الروماتزمية.
  • العيوب الخلقية في القلب، مثل عدم انتظام ضربات القلب.
  • الأفراد الذين يمتلكون صمامات قلب اصطناعية، بسبب إرتفاع احتمال التصاق الجراثيم بها مقارنة بالصمامات الطبيعية.

علاج التهاب صمام القلب

هناك نوعين من العلاج لالتهاب صمام القلب:

الجراحة

عند وجود تلف في أحد صمامات القلب بسبب الالتهاب أو استمرار الالتهاب لمدة طويلة فإنه يتم اللجوء إلى الجراحة، وتتم الجراحة بالتخلّص من أي بقايا أنسجة مصابة أو سوائل متراكمة أو نسيج ميّت. كما وقد يتم اللجوء للجراحة لإزالت الصمام التالف أو إصلاحه، وقد يتم استبدال الصمام بنسيج حيواني أو آخر صناعي.

المضادات الحيوية

يتم علاج المريض بالمضادات الحيوية الوريدية في حال كانت البكتيريا هي سبب الالتهاب، حيث يكون العلاج لمدة لا تقل عن الستة أسابيع.