التحدث أثناء النوم يعتبر من اضطرابات النوم، وفي معظم الأحيان يكون الكلام الذي ينطق به الشخص النائم غير مفهوم ولا يحتوي على جمل مفيدة ويكون معقداً، وأحيانا يكون مجرد همهمة، وهو يصيب الأطفال والذكور أكثر من باقي الفئات، وفي بعض الحالات النادرة قد يكون المشي مصاحبا للكلام أثناء النوم. فما هي أعراض هذا الاضطراب وما هي أسبابه وكيف يمكنك التخلص منه؟

الأعراض

  • الإصابة باضطراب السلوك النومي.
  • الإصابة برهاب النوم والاضطرابات النفسية.
  • في حالات نادرة يصاحب ذلك المشي أثناء النوم.
  • عدم معرفة الشخص بأنه كان يتكلم أثناء نومه إلا من خلال شخص آخر شهد على ذلك.
  • انقطاع النفس الانسدادي النومي.
  • يعتقد بأن التحدث أثناء النوم يتم خلال رؤية الأحلام ويرتبط بالكوابيس والأحلام السيئة ولكن لم يتم إثبات هذه النظرية لحد الان.

الأسباب

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم والإصابة بالحمى تسبب الهلوسة أثناء النوم.
  • التعب الشديد والإرهاق يتسببان في همهمة وهلوسة الشخص أثناء نومه.
  • قد يكون السبب هو المعاناة من ضغوط نفسية شديدة واضطرابات في الصحة النفسية.
  • تناول بعض مسكنات الألم والعقاقير التي تؤدي لذلك كآثار جانبية.
  • تناول الكحول وتعاطي المخدرات.

نصائح للتخلص من هذا الاضطراب

  • عدم تناول وجبات دسمة قبل النوم لأنها تسبب عدم الراحة والتكلم أثناء النوم.
  • اتباع نظام غذائي صحي والحفاظ على العادات الغذائية السليمة عبر الابتعاد عن شرب المنبهات مثل القهوة والشاي خاصة قبل النوم.
  • ممارسة الرياضة وتمارين التنفس بانتظام واستمرار.
  • عدم التفكير في المشاكل خاصة قبل النوم.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن الضغوطات النفسية.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء من أجل تقليل الشعور بالقلق والتوتر.
  • شرب الحليب يوميا قبل النوم لأنه يساهم في تهدئة الأعصاب.
  • ارتداء ملابس مريحة ثم الخلود للنوم.
  • تهوية غرفة النوم والفراش وتغيير الوسائد بشكل دوري.
  • الابتعاد عن السهر والحفاظ على مواعيد النوم وأخذ قسط كافي من النوم كل يوم (7-8 ساعات).
  • الابتعاد عن الأجهزة الإلكترونية قبل الخلود للنوم وتقليل الإضاءة القوية، ويمكن ارتداء غطاء العين لحجب الضوء.
  • تناول المأكولات التي تمنح الجسم الراحة والطاقة، تلك التي تحتوي على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن والأملاح الغذائية.

علاج الكلام أثناء النوم عند الأطفال

يعاني الكثير من الأطفال من هذا الاضطراب، لهذا ومن أجل علاجه فإنه ينصح بالتالي:

  • ترتيب غرفة نوم الطفل قبل نومه ليلاً وبعد استيقاظه في الصبح تفتح الستائر والنوافذ من أجل التهوية ودخول أشعة الشمس الدافئة.
  • حصول الطفل على قسط كافي من النوم كل ليلة وعدم إيقاظه بطريقة مفزعة.
  • ممارسة الأنشطة الجسدية في النهار.
  • تناول الطفل للعشاء قبل 3 ساعات تقريبا من موعد النوم على أن تكون الوجبة خفيفة، وخالية من الكافيين والسكر.
  • تجنب مشاهدة الطفل للتلفاز أو اللجوء للألعاب الإلكترونية أو تصفح الإنترنت قبل النوم.