نفضة الجسم أثناء النوم هو ارتعاش واهتزاز للجسم بسبب انقباض لا إرادي ومفاجئ وقوي للعضلات على الرغم من كون الشخص نائما. حوالي 70% من الأشخاص عاشوا نفضة الجسم أثناء النوم ولو لمرة واحدة في حياتهم، حيث تصيب بعض أجزاء الجسم مثل الساق والذراع وقد يصدر من الشخص أحيانا صرخة أو صوت. إليكم أسباب نفضة الجسم أثناء النوم.

قبل عرض أسباب نفضة الجسم أثناء النوم، جدير بالذكر بأن عيش هذه التجربة يؤدي لإيقاظ الشخص من نومه وترتبط الحركات المفاجئة بصورة ذهنية سريعة وكأن الشخص سقط من مكان مرتفع وعالٍ.

حسب الدراسات فإن هذه الحركات تحدث أولا ربما بسبب حدوث تفريغ كهربائي في أعصاب الجسم، فيختلق الدماغ قصة وصور ذهنية لتفسير تلك الحركة.

أسباب نفضة الجسم أثناء النوم

لحد الآن لم يتم التوصل لسبب واضح لنفضة الجسم لأن الدراسات محدودة حول هذه الظاهرة، ولكن النظريات الأكثر شيوعا والتي تحاول تفسير سبب هذه الظاهرة هي كالتالي:

القلق والتوتر

في حال كان نمط حياة الشخص مليئا بالقلق والتوتر والضغط الكبير والإجهاد العالي فإن ذلك يسبب له مشاكلا في النوم وصعوبة في الاسترخاء، وهذا ما يبقي عقله منتبها بسبب قلقه فيرسل الدماغ إشارات تنبيهية أثناء النوم تسبب نفضة الجسم أثناء النوم.

تناول المنشطات

ونقصد هنا النيكوتين والكافيين الذي يؤثران على قدرة النوم على النوم بشكل طبيعي، حيث تمنح الدماغ للوصول لحالة النوم العميق وتزعجه محدثة نفضة الجسم.

ممارسة الرياضة

يمكن أن تؤدي ممارسة التمارين الرياضية في وقت متأخر من الليل لصعوبة الاسترخاء من أجل الاستعداد للنوم مما يزيد من فرص حدوث نفضة الجسم أثناء النوم.

عادات النوم السيئة

مثل عدم النوم لساعات كافية والمعاناة من اضطرابات النوم، حيث أنها تسبب نفضة الجسم أثناء النوم.

الوقاية من نفضة الجسم أثناء النوم

من الطبيعي والشائع أن يعاني الشخص من نفضة الجسم أثناء النوم وهي لا تشير لحالة طبية كامنة، ولكن يمكن اتباع بعض الخطوات لتجنب حدوثها منها:

  1. عدم تناول الكافيين أو المنشطات في وقت متأخر من الليل حتى لا تحفز جسمك ودماغك ولا تعاني من اضطرابات في النوم تؤدي بدورها لنفضة الجسم أثناء النوم.
  2. تجنب ممارسة الرياضة في وقت متأخر من الليل حتى لا تزيد من فرص حدوث تشنجات عضلية أثناء نومك.