هناك مشكلة يعاني منها الكثير من الأشخاص وهي كثرة التبول بشكل متكرر ومستمر، فقد يكون السبب أحياناً طبيعياً، وقد يكون أحياناً أخرى عائداً لمرض ما. فالإصابة بهذه الحالة سواء في الليل أو النهار أمر مزعج حقاً، وهي تستدعي زيارة الطبيب من أجل التشخيص والعلاج. لهذا سوف نقوم في هذا المقال باستعراض الأسباب التي يمكن أن تسبب كثرة التبول المتكرر، وبعض سبل العلاج.

قد تكون الأسباب كما ذكرنا طبيعية عائدة لأسلوب حياة الشخص، ولكنها قد تكون أيضاً بسبب أمراض متفاوتة الخطورة.

  • شرب الكثير من السوائل في فترة قصيرة.
  • شرب الكحوليات والكافيين لأنها مدرة للبول.
  • التبول المتكرر يعتبر من أعراض مرض السكري من النوع الأول وذلك لأن الجسم يتخلص من الجلوكوز غير المستخدم عبر البول.
  • عندما تصبح المرأة حاملاً، تزداد رغبتها في التبول بشكل كبير. والسبب هو ضغط الرحم والجنين على المثانة.
  • مرض التهاب المثانة الخلالي الذي يعتبر التهاباً يصيب عضلات المثانة.
  • قد يعود الأمر لتضخم البروستاتا أو مشاكل فيها، حيث يمكن أن يؤثر هذا الأمر على مجرى البول.
  • بعض الأدوية تعتبر مدرة للبول وتؤثر على الكلية وتحفزها على التخلص من السوائل الزائدة في الجسم مما تزيد من التبول.
  • بعض الأمراض العصبية أو السكتة الدماغية قد ترسل إشارات غير دقيقة للمثانة قصد التبول بشكل مفاجئ ومتكرر.
  • حالة التبول المتكرر التي تحدث مع تقدم الشخص في العمر، حيث يقل إفراز الهرمون المسؤول عن التبول الليلي.
  • الأورام الحميدة والخبيثة على مستوى المثانة.
  • التعرض للعلاج الإشعاعي.

في حال كان سبب التبول المتكرر مرضياً فإنه سيتم علاج المشكلة نفسها، مثلا لو كان السبب هو الالتهابات فإن الطبيب سيصف لك علاجا مضادا للالتهابات، ولو كان السبب هو السكري فإنه سيصف لك علاجا من أجل السيطرة على مستوى السكر في الدم وهكذا.

لكن لو كانت كثرة التبول بسبب المثانة، أي فرط في نشاطها، فإن الطبيب سيلجئ للعلاج السلوكي الذي يستهدف النظام الغذائي وروتين الحياة، وذلك يكون عبر الخطوات التالية:

  • تعديل النظام الغذائي: سيطلب منك الطبيب التوقف عن تناول الأطعمة والمشروبات المدرة للبول والتي تحتوي على الكافيين، وسوف يوصيك بالأطعمة الغنية بالألياف لأنها تساهم في عملية الهضم.
  • تدريب المثانة: يقتضي الأمر زيادة الفترات الزمنية بين استخداماتك للمنافع طيلة 12 أسبوع تقريباً، فهذا الأمر يقوم بإعادة تأهيل وتعويد المثانة على الاحتفاظ بالبول لأطول فترة ممكنة والتبول أقل.
  • مواعيد شرب السوائل: سوف يتم التدقيق في كمية الماء التي تشربها خلال اليوم، بحيث يطلب منك شربها على فترات متقطعة والالتزام بعدم شرب الماء قبل النوم بوقت محدد حتى لا تعاني من التبول الليلي.
  • تمارين كيغل: هي تمارين لأسفل الحوض تقوي عضلات المثانة والإحليل وتساعد في التحكم بالمثانة.

هناك أيضاً العلاج السلوكي الذي يرتكز على عقاقير وأدوية يصفها لك الطبيب، تساعد المثانة في تنظيم عملية التبول.