مرض كاواساكي أو متلازمة العقدة اللمفية المخاطية الجلدية، هو مرض نادر يعد أكثر أسباب أمراض القلب شيوعا عند الأطفال حيث يتسبب في التهاب اللمفاوية والاوعية الدموية ويصيب الأطفال مما قد يعرضهم لمضاعفات صحية جد خطيرة على صحة القلب. هذا المرض يصيب كل الأعمار والأعراق لكنه يصيب الذكور أكثر من الإناث وهو أكثر شيوعا لدى الأطفال من أصل آسيوي والذين يكون عمرهم أقل من 5 سنوات. سنتعرف في التفاصيل على أسباب مرض كاواساكي، أعراض كاواساكي، مضاعفات كاواساكي وعلاج مرض كاواساكي.

أسباب مرض كاواساكي

لم يتم التوصل لحد الساعة للسبب الرئيسي في الإصابة بمرض كاواساكي ولكن هناك بعض النظريات التي ترجع السبب للإصابة باضطراب في المناعة الذاتية، حيث يعتبر الجهاز المناعي للجسم الأنسجة كجسم غريب ويقوم بمهاجمتها مما يسبب الإصابة بمرض كاواساكي.

هناك نظرية أخرى ترجع السبب لردة فعل غير طبيعية من الجسم تجاه نوع من البكتيريا أو فيروس ما، حيث تتشابه أعراض المرض مع أعراض الإصابة بالعدوى، لكن لحد الساعة لم يتم تحديد أي نوع من الفيروسات أو البكتيريا قد تكون مسؤولة عن ذلك.

أعراض مرض كاواساكي

  • التهاب العنبية الأمامي.
  • التهاب الملتحمة.
  • تهيجات في الجسم.
  • الحمى.
  • الاحمرار.
  • ظهور الوذمة على القدمين واليدين.
  • شقف في الشفة.
  • اعتلال وظيفة الجهاز الهضمي والكبد والكلى.
  • التهاب التامور والتهاب عضلة القلب.
  • تضخم العقد اللمفية.
  • احمرار حول فتحة الشرج.
  • البيلة القيحية المعقمة.

مضاعفات مرض كاواساكي

قد لا يعاني المريض من أي مضاعفات في حال تم علاجه بشكل فوري أو كافي، إلا أن هذا المرض قد يؤدي لظهور العديد من المضاعفات التي ترتبط بالقلب ومنها:

  • مشاكل في صمامات القلب.
  • التهاب في الأوعية الدموية.
  • التهاب القلب.
  • تمدد الأوعية الدموية والتهاب الشرايين التاجية.

علاج مرض كاواساكي

العلاج يحدده الطبيب المختص حسب المضاعفات التي يعاني منها الطفل، مثلا قد يكون العلاج دوائيا بتناول مضادات الصفيحات ومضادات التخثر، وهذا ما يؤدي للسيطرة على تجلط الدم ووقفه.

قد يكون العلاج جراحيا عبر مفتح مجرى جانبي للشريان التاجي لتحسين تدفق الأكسجين والدم إلى القلب، أو قد يكون عبر رأي الأوعية التاجية عبر استخدام دعامة لتوسيع الشرايين المسدودة أو الضيقة.