قلة النوم أو الأرق هو اضطراب يتسبب في معاناة ملايين الأشخاص من حول العالم حيث يجدون صعوبة في الاستمرار في النوم أو صعوبة الدخول في مرحلة النوم العميق. حسب الاحصائيات فإن واحدة من بين كل 4 سيدات تعاني من الأرق بينما واحدة من بين كل سبع سيدات تعاني من الأرق المزمن. تتسبب قلة النوم في ظهور العديد من الأعراض والآثار المدمرة للصحة، وغالبا ما تكون النساء أكثر عرضة للإصابة بالأرق واضطرابات النوم من الرجال بسبب التغيرات الهرمونية. في هذا المقال سنستعرض عليكم أسباب قلة النوم عند النساء.

أسباب قلة النوم عند النساء

بسبب التغيرات الهرمونية في أجسادهن فإن النساء يعتبرن أكثر عرضة لقلة النوم والأرق مقارنة بالرجال.

  • مرحلة الحمل على سبيل المثال خاصة الثلث الثالث تتسبب في إصابة المرأة بالأرق واستيقاظها ليلا بسبب رغبتها في الدخول للحمام أو تقلصات الساق أو عدم شعورها بالارتياح.
  • الدورة الشهرية هي الأخرى تؤدي لإصابة المرأة بالأرق خاصة المرحلة التي تسبقها.
  • في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث تظهر العديد من الأعراض المزعجة على المرأة مثل التعرق ليلا والهبات الساخنة وكذلك عدم القدرة على النوم.

كل ما سبق ذكره يؤدي لقلة نوم المرأة وعدم قدرتها على الدخول في مرحلة النوم العميق، الاستيقاظ في وقت مبكر، النوم المتقطع. وهذه الأعراض تؤكد للمرأة بأنها بالفعل مصابة بالأرق:

  • الاستيقاظ في الليل وعدم القدرة على العودة للنوم مرة أخرى.
  • البقاء مستيقظة دون أن تستطيع النوم.
  • عدم الشعور بالراحة بعد الاستيقاظ من النوم.

أسباب الأرق المزمن عند المرأة

في حال استمرت معاناة المرأة من مشاكل النوم لفترة تتجاوز ال3 أشهر فإنها تصبح مصابة بالأرق المزمن والتي تعتبر العوامل التالية من ضمن أسبابه:

  • وجود مشكلة صحية تجعل النوم أمرا صعبا بالنسبة للمرأة، مثل الإصابة ببعض الأمر مثل السرطان والسكري والربو وأمراض القلب والزهايمر والرعاش والتهاب المفاصل وآلام الظهر وغيرها.
  • الإصابة بمشكلة نفسية مثل الاكتئاب.
  • تناول بعض الأدوية التي تحتوي على المنبهات والكافيين وتجعل النوم أمرا صعبا على المرأة، مثل مضادات الاكتئاب وأدوية الربو وضغط الدم.
  • القيام ببعض العادات السيئة التي تؤثر على النوم ليلا مثل أخذ قيلولة في النهار وعدم النوم وفق جدول منتظم، ممارسة الرياضة قبل النوم، استخدام الهاتف والشاشات الذكية قبل النوم، النوم في مكان غير مريح وغيرها الكثير.
  • يمكن أن تتأثر الساعة البيولوجية للمرأة ونمط نومها لو كانت كثيرة السفر.
  • تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازية من شأنها أن يبقي المرأة مستيقظة ليلا، وكذلك التدخين (النيكوتين).