يعد النوم من الأمور الهامة التي يحتاج إليها كل شخص حتى يريح جسمه وعقله ويجدد نشاطه لليوم التالي فيستطيع إتمام أعماله بشكل جيد. يحتاج الشخص البالغ للنوم حوالي 7 إلى 8 ساعات تقريباً في اليوم وقد تختلف هذه المدة من شخص لآخر حسب عدة عوامل، ولكن على الرغم من ذلك، يعاني الكثير من الأشخاص من عدم القدرة على النوم فيما يعرف بالأرق (واحد من اضطرابات النوم). إليكم أسباب عدم النوم في الليل.

الاكتئاب

من أبرز أسباب عدم النوم في الليل الإصابة بالاكتئاب الذي يؤثر على نمط نوم الشخص ويؤدي لاضطرابات ثانية مثل القلق واضطراب ثنائي القطب.

السفر

يتسبب سفر الشخص بين مناطق زمنية مختلفة في اضطراب وتأثر الساعة البيولوجية للجسم والتي تنظم مواعيد النوم، وهذا ما يجعله غير قادر على النوم في الليل.

القلق والضغط النفسي

عندما يتعرض الشخص للضغط النفسي والقلق الناتجين عن ضغط العمل والمشاكل اليومية فإن احتمالية معاناته من الأرق وصعوبة النوم تصبح أعلى.

المنشطات

تناول المشروبات التي تحتوي على المنشطات والمنبهات مثل الكافيين (القهوة، الشاي، مشروبات الطاقة) خاصة في وقت متأخر قُبيل النوم، يتسبب في تنشيط الدماغ ومنع الجسم من الدخول في مرحلة النوم العميق.

العادات السيئة

هناك مجموعة من العادات السيئة التي يؤدي ارتكابها لمشاكل وصعوبة في النوم منها: القيلولة، النوم في مكان غير مريح، الإفراط في تناول الطعام قبل النوم، استخدام الشاشات الإلكترونية، جدول النوم غير المنتظم.

العمر والجنس

توصلت الأبحاث إلى أن النساء هن أكثر عرضة للإصابة بالأرق بسبب تغيرات الهرمونات في أجسامهن، كما أن خطر الإصابة بالأرق يزداد مع التقدم في العمر.

تناول الأدوية

هناك مجموعة من الأدوية التي يؤدي تناولها لظهور أعراض جانبية تتمثل في عدم القدرة على النوم والإصابة بالأرق مثل أدوية الزكام، أدوية تخفيف الوزن، مسكنات الألم ومضادات الاحتقان.

مشاكل طبية

الإصابة ببعض المشاكل الطبية يؤثر على قدرة الشخص على النوم مثل المعاناة من ألم مزمن، الربو، مرض باركنسون، التهاب المفاصل، السكري، فرط نشاط الغدة الدرقية، الزهايمر، وغيرها الكثير من الأمراض.