تعتبر المرأة أكثر عرضة لظهور الكدمات أو البقع الزرقاء على جسمها أكثر من الرجل خاصة مع التقدم في العمر، والسبب هو أن الجلد يصبح أكثر رقة بسبب فقدان طبقة دهنية تحمي الأوعية الدموية من الإصابة، فحتى أضعف الضربات والصدمات قد تؤدي لظهور بقع زرقاء على جسم المرأة بكل سهولة، وهذا ما يدل على وجود مشكلة صحية معينة. قد تفاجئ المرأة أحيانا من هذا الأمر وتتساءل عن أسباب ظهور تلك البقع الزرقاء على جسمها، لهذا قررنا أن نعرض عليكم مجموعة منها.

أسباب ظهور بقع زرقاء على جسم المرأة

التقدم في العمر

يصبح جلد جسم المرأة أكثر رقة مع التقدم في العمر بسبب قلة سماكة الطبقة الدهنية التي تحمي الأوعية الدموية تحت الجلد، وهذا ما يجعلها أكثر عرضة للإصابة بالكدمات.

بدون سبب

أحيانا تظهر بقع زرقاء على جسم المرأة بدون أي مبرر، وقد يكون ذلك مؤشر على وجود اضطراب نزيفي أو ناتج عن تناول أدوية مضادة للتخثر.

إصابات رياضية

التعرض لضربة أثناء ممارسة رياضة معينة أو المبالغة في ممارسة الرياضة قد يؤدي لظهور الكدمات والبقع الزرقاء على جسم المرأة.

نقص الفيتامينات

نقص بعض الفيتامينات المهمة في جسم المرأة مثل فيتامين سي قد يؤدي لظهور بقع زرقاء في جسم المرأة.

الضرب

بلا شك، قد تكون الكدمات والبقع الزرقاء مؤشرا على تعرض المرأة للعنف والضرب.

سرطان الدم

من أعراض الإصابة بسرطان الدم الإرهاق والشعور بالتعب والضعف والتعرق الزائد والانتفاخ المؤلم للغدد اللمفاوية وكذلك ظهور الكدمات والبقع الزرقاء في الجسم.

أمراض الكبد

يمكن أن تؤدي أمراض الكبد لعدم قدرة هذا الأخيرة على إنتاج البروتينات المهمة في تخثر الدم، مما يؤدي للنزيف وظهور الكدمات والبقع الزرقاء بكل سهولة.

نقص الصفائح الدموية

في حال كان جسم المرأة يعاني من نقص في عدد الصفائح الدموية مقارنة بالمستوى الطبيعي فإنه يمكن أن تظهر عليها كدمات بنفسجية أو حمراء أو بنية بالإضافة للعديد من الأعراض الأخرى.

الهيموفيليا

وهو مرض وراثي يفتقر فيه جسم الشخص لعوامل التخثر مما ينتج عنه مشاكل في تخثر الدم وحدوث نزيف يمكن أن يظهر على شكل بقع زرقاء او كدمات.

الأدوية

يمكن أن يؤدي تناول المرأة لبعض الأدوية المعينة مثل الأسبرين وأدوية علاج السرطان إلى ظهور بقع زرقاء على الجسم.