قد تعاني المرأة من طول مدة الدورة الشهرية حيث تتجاوز الأسبوع أو ال8 أيام وهذا ما قد يشعرها بالقلق والخوف. الحقيقة أن هناك أسباب طبيعية ومؤقتة تسبب طول مدة الدورة الشهرية، وهناك أسباب أخرى تشير لوجود مشاكل صحية تؤدي لهذا الاضطراب، لكن في كلتا الحالتين ينصح بزيارة طبيبة نسائية مختصة. إليكم أسباب طول مدة الدورة الشهرية.

اضطرابات الهرمونات

هذا واحد من الأسباب الطبيعية، فلو كانت المرأة تعاني من تغير واضطراب في مستوى الهرمونات فإن هذا قد يؤدي أحيانا لإطالة مدة الدورة الشهرية بشكل أكثر من الطبيعي.

خلل في الغدة الدرقية

لو كانت وظائف الغدة الدرقية تعاني من خلل ما فإنها ستؤثر على كل الجسم بما في ذلك الدورة الشهرية، حيث تصبح مضطرة وقد تأتي خفيفة أو غزيرة ذات مدة قصيرة أو طويلة.

وجود الأورام الحميدة

عندما تظهر أورام حميدة في الورم فإنها تؤثر على الدورة الشهرية وقد تؤدي لطول مدتها. قد تتحول هذه الأورام إلى خبيثة لهذا من الضروري زيارة طبيب مختص للقيام بالتحاليل والفحوصات.

التجلط

هو من الأسباب الخطيرة التي لا يجب تجاهلها وفي نفس الوقت هو من الأسباب الأقل شيوعاً. لو كانت المرأة تعاني من طول مدة الدورة الشهرية وبشكل غزير فلا بد أن تذهب للطبيب بشكل عاجل.

تغيير حبوب منع الحمل

يمكن أن تسبب بعض حبوب منع الحمل خللا واضطرابا في فترة الدورة الشهرية حيث تطيل مدتها وتسبب غزارتها، لهذا يستحسن أن تستشير المرأة طبيبتها بشأن حبوب منع الحمل وتأثيراتها.

أكياس المبايض

من أسباب طول مدة الدورة الشهرية الشائعة وجود أكياس في المبايض، فهي تعيق تدفق الدورة الطبيعي وتجعلها أقل غزارة وأطول مُدة.

أعراض جانبية لبعض الأدوية

في حال تناول المرأة لبعض الأدوية مثل الخاصة بأمراض الغدة الدرقية، فإنها قد تؤدي لأعراض جانبية حيث تُحدث خللا في الهرمونات والتي تسبب بدورها طول مدة الدورة الشهرية.

الأمراض المنقولة جنسيا

قد تتسبب الإصابة ببعض الأمراض المنقولة جنسيا مثل الكلاميديا أو السيلان في طول مدة الدورة الشهرية.

الوزن الزائد

لو كانت المرأة تعاني من الوزن الزائد وزيادة نسبة الدهون في الجسم فإن الدورة الشهرية قد تستمر لوقت أطول من المُعتاد والسبب هو العلاقة بين زيادة الوزن وارتفاع مستوى الاستروجين بالجسم.

الشعور بالإجهاد الشديد

في حال تعرضت المرأة لضغط وإجهاد شديدين فإن ذلك قد يؤثر على وظائف الجسم وصحته بشكل عام، وهذا ما قد يسبب خللا في دورتها الشهرية.