إذا كنت تستيقظ من النوم وتلاحظ وجود طبقة رقيقة من اللعاب تتدفق من فمك فاعلم بأنك تعاني من حالة سيلان اللعاب أثناء النوم. هذه الحالة هي إحدى اضطرابات النوم التي تنتشر بشكل كبير لدى الأطفال في مرحلة نمو الأسنان، ولكن بالنسبة للبالغين فالأمر يختلف، حيث قد يجد الشخص أثر اللعاب على الوسادة بعد الاستيقاظ من النوم، وهذا الأمر قد يحدث بسبب بعض الأمراض المعينة والتصرفات التي تؤدي لزيادة إنتاج اللعاب أثناء النوم وتدفقه إلى الخارج. سوف نذكر لكم أبرز أسباب سيلان اللعاب أثناء النوم وبعض طرق العلاج.

النوم على أحد الجوانب باستمرار

من أكثر الأسباب شيوعاً لسيلان اللعاب أثناء النوم هو نوم الشخص على أحد جانبيه باستمرار، فذلك يجعله يعاني من سيلان اللعاب أثناء النوم. والسبب هو أن النوم على الجانب يدفع الشخص لفتح فمه طوال النوم مما يجعل اللعاب يسيل خارج الفم ويلتصق بالوسادة.

التهاب الجيوب الأنفية

يتسبب التهاب الجيوب الأنفية في صعوبة التنفس والبلع، وبالتالي يسيل لعاب الشخص أثناء نومه، والأمر يزداد سوءاً في حال كان يعاني من نزلة برد، لأن انسداد الأنف يدفعه للتنفس عبر الفم مما يسبب تدفق اللعاب نحو الخارج.

الحموضة أو ارتجاع المريء

يسبب ارتجاع المريء والحموضة إفراطاً في إفراز اللعاب في الفم، والسبب هو إنتاج حمض المعدة بشكل كبير والذي بدوره يؤدي إلى إنتاج اللعاب بشكل مفرط.

الحساسية أو التسمم

إذا كنت تعاني من حساسية الطعام، حساسية الأنف، أو تسمم بسبب المبيدات الحشرية فإنه سيحدث لك إنتاج مفرط للعاب وبالتالي ستعاني من سيلان اللعاب أثناء نومك. ولكن لا ينبغي الاستهتار بالتسمم والحساسية الشديدة فمن الممكن أن يهددا حياتك، لهذا قم باستشارة الطبيب على وجه السرعة.

التهاب اللوزتين

التهاب اللوزتين والغدد الموجودة في الجزء الخلفي من الحلق يسبب إنتاج مفرط للعاب وسيلانه أثناء النوم. لهذا إذا كنت تعاني من التهابات في الحلق فذلك هو السبب.

مشاكل الأسنان

إذا كنت تعاني من مشاكل في صحة الأسنان أو التهابات في اللثة فإن ذلك يسبب زيادة في إنتاج اللعاب.

عيب خلقي في الفم

تتسبب العيوب الخلقية التي تظهر في اللسان أو الفم في سيلان اللعاب أثناء النوم، ومن ذلك العيوب على مستوى الغدد اللمفاوية أو الأسنان الضيقة أو الحجم الكبير للسان. وأفضل علاج لهذا الأمر هو تجنب النوم على الجانب بسبب أن هذه الوضعية تشجع على فتح الفم أثناء النوم وتسرب اللعاب إلى الخارج.

تناول بعض الأدوية

بعض الأدوية مثل مضادات الاكتئاب والاكتئاب العصبي وبيلو كاربين والمورفين وغيرها لها آثار جانبية تتسبب في زيادة إفراز اللعاب.

الاضطرابات العصبية

المعاناة من اضطراب عصبي قد يجعلك تواجه صعوبة في التحكم في لعابك. أيضاً، يمكن أن يؤدي إلى ذلك مرض الزهايمر، التوحد، مارض باركنسون، شلل في الوجه، السكتة الدماغية والتصلب العضلي.

أسباب أخرى

الأطعمة التي توجد بها نسب عالية من الحمضيات وكذلك الحمل قد يؤدي إلى المعاناة من سيلان الأنف أثناء النوم.