تشيع بين الناس مشكلة انتفاخ القدمين بسبب وقوفهم في العمل لساعات طويلة، وفي هذه الحالة لا يكون هناك أمر يستدعي الخوف، لكن لو صاحبت هذا الأمر بعض الأعراض المقلقة فإنه ينبغي مراجعة الطبيب من أجل تحديد السبب وعلاجه. فانتفاخ أو تورم القدمين هو حالة مؤلمة تنتج عن تراكم السوائل في الجسم، وقد يزداد التورم في الأجزاء السفلية من القدم بسبب الجاذبية الأرضية. نتعرف فيما يلي على بعض أسباب انتفاخ القدمين والأعراض التي تصاحبها.

غالبا ما يحدث انتفاخ القدمين بسبب أنماط الحياة مثل المعاناة من السمنة الزائدة أو الجلوس والوقوف لفترات طويلة أو قلة الحركة. لكن هناك أسباب أخرى منها ما يلي:

الحمل

يُحدث الحمل انتفاخا في القدمين بسبب زيادة الضغط عليهما، وهو أمر يؤدي لتجمع السوائل في القدمين، لكن يشترط أن لا يؤدي هذا لانتفاخ حول العينين أو المعاناة من صداع شديد أو حدوث مشاكل في الرؤية وإلا فإن ذلك يشير لحالة تسمم الحمل، لهذا لو صاحب هذا الانتفاخ ألم في البطن وتقيؤ وغثيان، فينبغي على المرأة استشارة الطبيب ومراجعته على وجه السرعة.

إصابات في القدم

التعرض لصدمة او إصابة في القدم يؤدي لتخثر الدم وتجمع وتورمها وانتفاخها. أكثر المعرضون لهذا الأمر هم الرياضيون (التواء الكاحل أو تمزق الرباط).

تضخم الأوعية اللمفية

يخلّص الجهاز اللمفاوي الجسم من السموم ومسببات الأمراض كالبكتيريا، ولكن عندما يصاب بمشكلة ما فإنه ينتج عن ذلك تجمع للسوائل اللمفية تحت الجلد، ويصاحب هذا التضخم أعراض أخرى مثل الشعور بالثقل وعدم القدرة على الحركة والعدوى المتكررة.

القصور الوريدي

يتسبب هذا المرض في تراجع عمل القلب والشرايين وعدم اكتمال عملية ضخ الدم من القلب للأعضاء بما في ذلك القدمين أو تغيره عن المسار الطبيعي، مما يؤدي لتكدس السوائل من الأوعية الدموية تحت الجلد وتورم الجزء المصاب. من الأعراض المصاحبة لهذا القصور الوريدي: تقرحات البشرة وتغييرات في البشرة والإصابة بالعدوى وألم في القدمين.

السكري

غالبا ما يعاني مرضى السكري من انتفاخ القدمين لهذا ينبغي إجراء الفحوصات الدورية للقدمين لتفادي أي التهاب أو تقرح محتمل.

الجلطات

قد تصيب الجلطةُ الأوعيةَ الدموية الفرعية التي توجد تحت الجلد أو حتى الرئيسة المسؤولة عن ضخ الدم من وإلى القدمين. هذه الحالة تعتبر خطيرة حيث قد تسبب انسداد الأوردة الرئيسة في القدم وقد تنتقل للقلب أو الرئة. هناك عدة أعراض مصاحب للجلطات منها انخفاض درجة الحرارة وتغير لون القدمين والشعور بانتفاخ وألم على مستواهما.

الأمراض المزمنة

يمكن أن تسبب الإصابة ببعض الأمراض المزمنة انتفاخ القدمين مثل قصور الكلى أو الكبد، حيث يعجز الجسم عن التخلص من فضلات العمليات الحيوية، وبالتالي تتراكم تحت الجلد وتؤدي للانتفاخ.

عرض جانبي لبعض الأدوية

بمعنى الآثار الجانبية لبعض الأدوية مثل الأدوية المضادة للاكتئاب التي تثبط عمل بعض النواقل العصبية، والمضادات الحيوية والمبالغة في تناول المسكنات حيث تحبس السوائل في الجسم وتؤدي لتورم الأطراف، وكذلك الأدوية المخصصة لضغط الدم.