نحن نكتسب أو نفقد الوزن بناءً على العديد من العوامل أهمها الفرق بين كمية الطاقة والسعرات الحرارية التي نكتسبها عند تناول الطعام، والكمية التي نفقدها عند ممارسة نشاط جسدي معين. يسعى الكثير من الأشخاص لفقدان الوزن الزائد عبر اتباع بعض الأنظمة الغذائية المعينة والحرص على ممارسة التمارين الرياضية واتباع بعض العادات الحياتية التي تساهم في نزول الوزن، وتختلف النتائج من شخص لآخر حسب عدة عواملها أهمها اختلاف سرعة عملية الأيض من شخص لآخر بسبب الاختلافات الجينية. هناك أيضاً ما يسمى بخسارة الوزن غير المبرر أي خسارة الشخص لوزنه دون محاولة لذلك. دعونا نتعرف على أسباب فقدان الوزن غير المبرر.

يعرف الخبراء خسارة الوزن غير المبرر بأنه خسارة حوالي 5% من الوزن في فترة ما بين 6 أشهر إلى سنة دون أن يحاول الشخص فقدان وزنه بشكل إرادي. تختلف أسباب خسارة الوزن غير المبرر وليست جميعها تشير إلى حدوث مشكلة صحية تستدعي تدخل الطبيب، بل قد تكون عائدة لتغيير في نمط الحياة أو التعرض لضغوطات نفسية وجسدية، لكننا في هذا المقال سنركز على الأمراض والمشاكل الصحية التي تسبب خسارة الوزن بشكل غير مبرر.

فرط نشاط الغدة الدرقية

تتسبب هذه الحالة الصحية في زيادة إفراز هرمونات الغدة الدرقية وبالتالي زيادة سرعة عمليات الأيض وزيادة حرق السعرات الحرارية مما يؤدي لخسارة الوزن دون التخطيط لذلك.

السرطان

من العلامات الأولية الشائعة لبعض أنواع السرطان خسارة الوزن بشكل غير مبرر مثل سرطان المريء، الرئة، المعدة والبنكرياس. تقدر خسارة المريض لوزنه في هذه الحالة بحوالي 4.5 كيلوغرامات.

فقدان العضلات

يحدث ذلك بسبب عدم استخدام عضلة معينة لفترة طويلة على سبيل المثال، أو بسبب الإصابة بحالة مرضية معينة أو التعرض لحروق أو الإصابة بسكتة دماغية أو كجزء من عملية الشيخوخة. ويستدل على هذه الحالة بملاحظة اختلاف بين حجم أو كتلة العضلات بين طرفي الجسم.

مرض أديسون

يرتبط هذا المرض بانخفاض مستوى هرمون الكورتيزول في الجسم مما يؤدي لنقص الشهية وخسارة الوزن.

التهاب المفاصل الروماتويدي

يتسبب الالتهاب المزمنة في تسريع عملية الأيض وبالتالي زيادة حرق السعرات الحرارية الذي ينتج عنه فقدان للوزن. يعتبر التهاب المفاصل الروماتويدي من أمراض المناعة الذاتية.

مرض السكري النوع الأول

يتسبب السكري من النمط الأول في خسارة الوزن بسبب عدم قدرة الجسم على استخدام السكر في إنتاج السعرات الحرارية.

التهاب الشغاف

وهي التهاب بطانة القلب الداخلية، حيث تسبب هذه المشكلة الصحية للمريض الحمى وفقدان الشهية الذي ينتج عنه خسارة في الوزن.

الاكتئاب

يرتبط الاكتئاب هو الآخر بخسارة الوزن بشكل غير مبرر والسبب هو أنه يؤثر على بعض أجزاء الدماغ المسؤولة عن الشهية مما تجعل الشخص يفقد شهيته وبالتالي يخسر وزنه.

فيروس العوز المناعي البشري

يرتبط هذا الفيروس الفتاك بخسارة الوزن وكذلك قد يعيق المريض عن تناول الطعام بسبب بعض الأعراض التي يسببها، كتقرحات الفم والتهابات الحلق وغيرها.

قصور القلب الاحتقاني

من مضاعفات هذه الحالة الصحية فقدان الوزن والسبب هو عدم حصول الجهاز الهضمي على كمية كافية من الدم، وكذلك شعور المريض بصعوبة في عملية التنفس أثناء تناول الطعام، ناهيك عن تسريع عملية الأيض وحرق الدهون.

أمراض الأمعاء الالتهابية

هي اضطرابات التهابية مزمنة تصيب الجهاز الهضمي وتضم العديد من الأمراض مثل داء كرون. هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر على المريض في هذه الحالة أبرزها فقدان الوزن بدون مبرر.