يشهد العالم كل يوم مئات حوادث السير التي تودي بحياة الكثير من الأشخاص وتتسبب في الكثير من الخسائر المادية كذلك، فحادث السير هو حدث عارض يحدث بالشارع بسبب اصطدام مركبة أو سيارة بسيارة أخرى أو بشخص أو بجماد، فحوادث السير كثُرت نسبتها بشكل ملحوظ مع تطور الحياة وانتشار السيارات واستخدام البشر لها على نطاق واسع، لهذا سنتعرف في هذا الموضوع على الأسباب التي تؤدي لحوادث السير وكيف يمكن التخفيف منها.

الأسباب

لو قام الجميع باحترام قوانين السير فإن نسبة حوادث السير ستقل بشكل كبير وملحوظ، ولكن للأسف، هناك الكثيرين الذين يخترقون تلك القوانين ويتسببون في الخسائر المادية والبشرية على حد سواء وذلك بسبب:

  • وجود عطل أو خلل بالسيارة سواء بالمحرك أو العجلات أو جسم السيارة مما يجعلها غير مهيئة للاستخدام والسياقة.
  • انشغال السائق أثناء القيادة سواء باستخدام الهاتف أو التحدث عبر الهاتف أو إلى من يوجد معه أو الأكل.
  • الشعور بالنوم أو التعب أو الإرهاق أو السهو أثناء السياقة.
  • عدم احترام قواعد المرور وانتهاكها مثل السياقة بسرعة عالية أو التجاوز الخاطئ وغير ذلك.
  • حالة الطقس قد تكون سببا أيضا في وقوع الحوادث، فنزول الأمطار يتسبب في انزلاق السيارات على الطريق أو قد يحجب الضباب الكثيف الرؤية عن السائق.
  • وجود أعمال الحفر أو منحدرات بالطريق أو الطريق غير المعبد كلها قد تؤدي لتغير مسار السيارة وعدم السيطرة عليها ووقوع حوادث.

حلول لتقليل حوادث السير

  • مراعاة أحوال الطقس بحيث لا ينبغي السياقة بسرعات عالية عندما يكون الطقس سيئا (مطر، ضباب، ثلج...).
  • احترام قوانين السير واحترام علامات المرور والحفاظ على مسافة الأمان بين السيارة.
  • مراعاة وضع الطريق في حال كان طور التعبيد أو تتواجد به أعمال إصلاح أو حفر.
  • وضع غرامات مالية لحد السرعة العالية وعدم احترام قوانين السير.