يمكن أن يصيب حرقان البول كلا من الرجال والنساء وهناك العديد من الاسباب التي تؤدي إليه منها ما هو عادي ومنها ما هو خطير. سوف نتعرف في تفاصيل هذا المقال على أبرز أسباب حرقان البول.

الأسباب عند كلا الجنسين

التهاب المسالك البولية

السبب في هذه الالتهابات هو تسلل بكتيريا الإيكولاي إلى الإحليل وهي من ضمن أكثر الأسباب شيوعاً وراء حرقان البول. تتسبب التهابات المسالك البولية في الحجة المفرطة والمتكررة للتبول، وكذلك شعور بالألم والحرقة عند التبول.

الإصابة بمرض منقول جنسياً

مثل الهربس التناسلي أو الكلاميديا أو السيلان أو داء المشعرات، فكل أمراض منقولة جنسيا ويمكن أن تؤدي للشعور بحرقان البول.

أعراض جانبية للأدوية

هناك بعض الأدوية التي إن تم تناولها فإنها يمكن أن تؤدي للشعور بحرقان أثناء التبول كعرض جانبي، ومنها أدوية التي تُؤخذ أثناء العلاج بالأشعة أو العلاج الكيميائي.

التهابات أو حصى الكلى أو المثانة

قد يكون الشعور بحرقان البول وألم في منطقة أسفل البطن أو تغير لون البول أو وجود دم فيه دليلا على الإصابة بحصى الكلى أو المثانة أو التهاب فيه.

أسباب أخرى

مثل الإصابة بالتهاب او سرطان البروستاتا، سرطان المثانة والتهاب المفاصل التفاعلي.

الأسباب عند المرأة

هذه الأسباب تتجلى في بعض الأمراض التي تصيب المرأة أو بعض الممارسات الخاطئة:

استخدام أدوات نظافة غير مناسبة

عندما ترتكب المرأة خطأ في تنظيف المهبل عبر استخدام المواد المعطرة باستمرار فإن ذلك يعرضها للخطر، حيث يخل ذلك بالتوازن القاعدي الحمضي في تلك المنطقة الحساسة ويؤدي للشعور بحرقان أثناء التبول. عليك معرفة أن المهبل يمتلك القدرة على تنظيف نفسه بنفسه دون أي تدخل خارجي.

التهاب المهبل الجرثومي

يحدث هذا الالتهاب عند حدوث خلل في توازن البكتيريا الجيدة أو السيئة في منطقة المهبل وقد يحدث ذلك بسبب استخدام أدوات نظافة غير مناسبة أو ممارسة العلاقة الحميمة. يصاحب هذا الالتهاب حرقان أثناء البول وظهور رائحة كريهة.

التمزقات المهبلية

يمكن أن تحدث هذه التمزقات بعد الولادة أو العلاقة الحميمة لهذا ينصح باستخدام المزلقات الطبية في المرات المقبلة.