الإنهاك أو الإرهاق أو التعب الدائم هو حالة شائعة يعاني منها الكثير من الناس، فالكثيرون يشتكون من هذه المشكلة حتى لو كانوا يحصلون على قسط كافي من النوم كل ليلة. في الحقيقة وحسب الأطباء فإن واحدا من كل خمسة أشخاص يعاني من تعب غير طبيعي، وواحد من كل عشرة أشخاص يشعر بتعب مزمن، وغالبا ما تكون المرأة أكثر عرضة لهذا الأمر من الرجال.

في أغلب الأحيان، يرتبط التعب بالمزاج المضطرب ومشاكل وضغوطات الحياة، وغالبا عندما يشتكي مريض لطبيب عن هذه المشكلة فإنه يبدأ بإجراء تحاليل الدم لكي يستبعد وجود أي مشكلة طبية مثل فقر الدم أو انخفاض نشاط الغدة الدرقية، وعند إزالة هذا الاحتمال، يتم الانتقال للتأكد من الأعراض الأخرى كخسارة الشعر والعطش الشديد وخسارة الوزن وغيرها.

أسباب جسدية

في حال كان السبب جسديا وصحيا فإنه على الأغلب قد يكون عبارة عن مشكلة في الغدة الدرقية أو إصابة بفقر الدم أو مرضا مفاجئا كفقر الدم أو انقطاع النفس النومي الذي يعد واحدا من اضطرابات النوم.

أيضاً، قد يشعر جسم الشخص بالتعب بسرعة في حال كان يعاني من وزن مفرط أو نقص الوزن لأن الجسم يتعب بسرعة عند القيام بالنشاطات اليومية، أو يمكن أن يكون السبب هو حمل المرأة خاصة في أول 12 أسبوعاً من الحمل.

أسباب نفسية

في الحقيقة، تعد الأسباب النفسية أكثر شيوعا من الأسباب الجسدية فيما يتعلق بالشعور الدائم بالتعب. من هذه الأسباب الأرق والقلق، فمشاكل واضطرابات النوم تسبب بالنسبة لثلثي السكان الشعور بالتعب، كما أن القلق بشأن الجانب المالي وأمور العالم تؤدي لنفس الأمر.

أيضاً، ضغوط الحياة المرهقة والهموم والمشاكل وحتى الإيجابية كموضوع الزواج على سبيل المثال يمكن أن ترهق الشخص، دون أن ننسى التعرض لأزمة عاطفية أو نفسية كتلقي خبر وفاة شخص مقرب أو الانفصال عن الشريك وغير ذلك.

لا يجب أن نغفل عن ذكر مشاكل الصحة العقلية التي تشعر الشخص بتعب شديد ومستمر مثل القلق والاكتئاب وغيرها من المشاكل التي تمنع الشخص من النوم وتؤدي بالتالي لشعوره بالتعب.