يشكل الشعر جزءا أساسياً من جمال المرأة الخارجي وحتى الرجل، ولكن المرأة تمنح اهتماماً بالغاً بالشعر أكثر من الرجل وتتبع روتينا يوميا للعناية به، إلا أن الشعر يمكن أن يواجه العديد من المشاكل التي تؤدي لتقصفه وتساقطه وفقدانه، وهذا ما يؤثر على مظهر وشكل الشخص وحتى نفسيته. على سبيل المثال، حتى البنات المراهقات يمكن أن يعانين من الصلع الجزئي وليس الرجال كبار السن فقط. نستعرض عليكم فيما يلي أسباب تساقط الشعر عند البنات.

التغذية الخاطئة

يلعب الغذاء دورا مهما في تعزيز صحة الشعر ونموه وكثافته وقوته، وبالتالي اتباع عادات غذائية خاطئة أو تناول الطعام غير الصحي أو اتباع حمية قاسية يمكن أن يسبب نقص الفيتامينات والبروتينات والعناصر المفيدة لصحة الشعر، مما يؤدي لتساقط الشعر عند البنات. ينصح باعتماد نظام غذائي صحي ومتوازن ومتنوع من أجل الحصول على شعر صحي وقوي.

اضطرابات الهرمونات

من المعروف أن جسم المرأة يعرف تغيرات هرمونية ملحوظة، وهذه التغيرات تؤثر على مزاج المرأة وكذلك صحة البشرة والشعر. من الممكن أن يتسبب تغير الهرمونات في تساقط الشعر عند البنات.

استخدام المياه الملوثة

الاستحمام بمياه ملوثة يمكن أن يؤدي لتساقط الشعر عند البنات ويؤدي للعديد من مشاكل البشرة والشعر أيضاً. من أجل حل المشكلة، يجب تركيب جهاز لتصفية الشوائب التي توجد في الماء وبالتالي تنقيته من الأوساخ.

تناول الأدوية

يمكن أن يؤدي تناول بعض الأدوية إلى ظهور أعراض جانبية تسبب تساقط الشعر عند البنات. من ضمن هذه الأدوية، تلك التي تحتوي على نسبة عالية من المواد الكيميائية كأدوية العلاج الكيميائي التي تستخدم لعلاج السرطان، وأدوية التهاب المفاصل وارتفاع ضغط الدم وغيرها.

شد الشعر

يتسبب شد شعر المرأة في تساقطه وإصابتها بالصلع على المدى الطويل، فهناك العديد من الأنماط مثل ذيل الحصان والضفائر المربوطة التي تؤدي لتساقط الشعر لهذا ينصح بتجنبها.

الثعلبة

هو مرض يتسبب في ظهور بقع مستديرة في الرأس وخالية من الشعر، وسببه اضطراب مناعي يدمر الشعر من الجذور. يمكن أن يؤدي داء الثعلبة لصلع كامل أو جزئي.

تساقط الشعر النمطي

قد يحدث تساقط الشعر في المنطقة التي يفرق فيها الشعر وتصبح أكثر اتساعا مع مرور الوقت. قد يكون السبب عائدا للعامل الوراثي أو شد الشعر أثناء الاستحمام أو تصفيفه.