انتظام الدورة الشهرية يؤدي لتكرارها كل 28 يوما عند أغلب السيدات، ومن الطبيعي أن تحدث في أي وقت بين 21 إلى 35 يوماً، لكن تأخرها يعد أمرا مقلقا بالطبع، فهناك العديد من الأسباب التي قد تسبب تأخر الدورة الشهرية وعدم انتظامها دون الحمل، وهي ما سنطلعكم عليها في هذا المقال.

الإجهاد والتوتر

يمكن للإجهاد أن يؤثر على يومك ومزاجك بشكل عام كما يمكنه تغيير هرموناتك، بل قد يصل تأثيره الى الجزء من الدماغ المسمى hypothalamus، والمسؤول عن تنظيم فترة الدورة الشهرية لديكِ.

أيضا يؤدي التوتر إلى أمراض مزمنة أو زيادة مفاجئة في الوزن أو نحافة شديدة وذلك مع مرور الوقت، وهذه الأسباب جميعها تؤدي بشكل مباشر إلى تأخر الدورة الشهرية.

انخفاض الوزن

غالباً النساء اللاتي يعانين من اضطرابات الطعام، أكثر عرضة لتأخر الدورة الشهرية أو انقطاعها. فإذا كان وزنك أقل 10% من الوزن المثالي المناسب لطولكِ، فهذا سبب قوي لوقف الإباضة وتغير بعض وظائف جسمكِ.

ننصحك سيدتي بعلاج السبب الرئيسي والاستعانة بطبيب تغذية فوراً.

السمنة المفرطة

زيادة الوزن بنسبة كبيرة تؤدي الى تأخر الدورة الشهرية، وذلك بسبب حدوث تغييرات هرمونية كبيرة، وبالتالي ما عليك فعله هو اتباع نظام غذائي صحي لتخفيف وزنك، أيضاً قومي بممارسة مجموعة من التمارين الرياضية المناسبة لك.

تكيس المبايض

تكيس المبايض يعد من أهم أسباب انقطاع الدورة الشهرية دون حدوث حمل، وذلك بسبب زيادة انتاج جسم المرأة لهرمون الذكورة (الأندروجين)، ما يؤدي إلى حدوث خلل هرموني كبير ينتج عنه عدم انتظام الدورة الشهرية او توقفها تماماً.

حبوب منع الحمل

من أكثر أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات هي حبوب منع الحمل، وذلك لإحتوائها على هرموني الإستروجين والبروجسترون، وهما يمنعان المبايض من إخراج البويضات، ما يؤدي الى حدوث خلل في نظام الدورة الشهرية. وقد تستمر حالة عدم انتظام الدورة الشهرية الى ستة أشهر. 

الأمراض المزمنة

ترتبط الأمراض المزمنة كالسكري والاضطرابات الهضمية المزمنة بهرمونات الجسم، لذا فهي تؤثر على انتظام الدورة الشهرية، ما يسبب حدوث خلل في نظام الإباضة عند المرأة، بالتالي تتأخر الدورة الشهرية او تنقطع.

سن اليأس

يبدأ سن اليأس لدى معظم النساء في الفترة ما بين 45-55 سنة، والنساء اللاتي تكون دورتهن الشهرية غير منتظمة في سن الاربعين ينقطع لديهن الطمث مبكراً، يعني ذلك أن انتاج البويضات ينخفض، وبالتالي تكون الدورة الشهرية غير منتظمة ثم يتبعها الانقطاع التام.

مشكلات الغدة الدرقية

الغدة الدرقية هي المسؤولة عن تنظيم عملية التمثيل الغذائي في الجسم، ووجود مشكلة فيها يؤثر ذلك على جميع الهرمونات، وسواء كنتِ تعانين من قصور نشاط الغدة الدرقية أو فرطه، ففي كلا الحالتين سوف يؤثر ذلك على انقطاع الدورة الشهرية او عدم انتظامها.