على الرغم من ارتفاع درجات حرارة الجو في فصل الصيف إلا أن البعض يشعر ببرودة في الجسم، وقد يشعر بالقلق حيال ذلك. في الحقيقة، برودة الجسم في الصيف تستلزم الذهاب لطبيب مختص من أجل إجراء بعض الفحوصات الطبية والخضوع للعلاج. نستعرض عليكم فيما يلي بعض أسباب برودة الجسم في الصيف حسب موقع health.

قصور الغدة الدرقية

عندما يكون الشخص مصابا بقصور نشاط الغدة الدرقية فإن هذه الأخيرة لا تفرز هرمونات كافية وهذا ما يمنع الجسم من إنتاج الحرارة الكافية وبالتالي الشعور ببرودة رغم ارتفاع درجة حرارة الجو في الصيف.

فقدان الوزن

من أسباب برودة الجسم حتى في الصيف فقدان الوزن بسبب انخفاض نسبة الدهون والتوقف عن تناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والبروتينات والدهون والكربوهيدرات المعقدة، وهذا ما يقلل حرارة الجسم.

اضطراب النوم

لو كان الشخص يعاني من اضطرابات النوم ولا يحصل على قسط كافي من النوم فإن ذلك يدمر نظامه العصبي ويؤثر سلبيا على الآليات التنظيمية التي تتحكم في درجة حرارة الجسم، مما يعرضه للشعور بالبرودة رغم ارتفاع حرارة الجو في الصيف.

نقص الحديد بالجسم

يعمل معدن الحديد على مساعدة خلايا الدم الحمراء على نقل الأكسجين للخلايا والأنسجة والأعضاء وهذا ما يعزز الشعور بالحرارة، وبالتالي معاناة الشخص من نقص وانخفاض في مستوى العديد سيسبب له الشعور بالبرودة حتى في الصيف. من الضروري تناول الأطعمة الغنية بالحديد مثل البيض واللحوم والمأكولات البحرية.

ضعف نشاط الدورة الدموية

لو كان الشخص يعاني من ضعف ومشكلة في نشاط الدورة الدموية بحيث لا يتدفق الدم على نحو جيد للأطراف، فإن ذلك سيسبب له الشعور بالبرودة خاصة في القدمين واليدين.

نقص فيتامين ب12

من أبرز أسباب الشعور بالبرودة في الصيف وجود نقص في نسبة فيتامين ب12 بالجسم، فهذا الفيتامين يتدخل في عملية حمل خلايا الدم الحمراء للأكسجين حاله حال عنصر الحديد، وبالتالي وجود نقص في مستوياته سيؤدي للشعور بالبرودة المزمنة إلى أن يتم إرجاعه للمستويات الطبيعية عبر تناول المصادر الغذائية الغنية به، مثل منتجات الألبان والأسماك واللحوم الخالية من الدهون.

مرض السكري

يمكن أن يتسبب رمض السكري في تعطيل الأعصاب المسؤولة عن إرسال معلومات الإحساس بدرجة الحرارة إلى الدماغ، وهذا ما يجعل مرضى السكري يعانون دائما ببرودة الأطراف على وجه الخصوص.

نقص الكتلة العضلية

إن نقص الكتلة العضلية بالجسم يؤدي للشعور بالبرودة والسبب هو أن العضلات تنتج الحرارة التي تحافظ على حرارة الجسم.