يعرف الصداع النصفي بأنه صداع شديد الألم تسبقه العديد من العلامات التحذيرية الحسية مثل ظهور ومضات من الضوء، الشعور بوخز على مستوى الساقين والذراعين، زيادة الحساسية اتجاه الضوء والصوت، الشعور بالغثيان وأحياناً القيء. قد يستمر الألم الذي يحدثه الصداع النصفي لساعات أو حتى لأيام، لهذا سوف نتحدث عن أسباب الصداع النصفي من أجل تفادي الإصابة به قدر الإمكان وكذلك أعراضه المصاحبة له.

الأسباب

ما زال السبب الدقيق للصداع النصفي غير معروف حتى يومنا هذا ولكنه بشكل عام يحدث نتيجة تغييرات محددة بداخل الدماغ، الأمر الذي يسبب ألما فظيعا في الرأس يصاحبه في معظم الأحيان حساسية اتجاه الأصوات، الروائح أو الضوء، ولكن كما تمت الإشارة، يعتقد بأن السبب هو التغيرات التي تحدث في مستويات الناقل العصبي بداخل الدماغ. فيما يلي سنذكر لكم أكثر الأسباب شيوعاً للإصابة بالصداع النصفي:

  • تسبب الأطعمة المالحة أو القديمة الصداع النصفي، ومنها الجبن والسلامي، كما أن الأطعمة التي تتم معالجتها كثيراً يمكن أن تؤدي أيضاً إليه.
  • المحليات مثل المحليات الاصطناعية مثل الأسبارتام وكذا المواد الحافظة يمكن أن تصيب الشخص بالصداع النفسي لهذا ينبغي تجنبها قدر الإمكان.
  • شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي ومشروبات الطاقة والقهوة يمكن أن يصيب الشخص بالصداع النفسي، وكذلك تعاطي الكحول.
  • التعرض للضغط البدني والعصبي يعتبر من أبرز مسبببات الصداع النصفي، لهذا توقع أن تصاب به في حال أجهدت نفسك عقلياً أو جسدياً أو كلاهما معاً سواء في البيت أو العمل.
  • بالنسبة للنساء، فإن من أكثر الأعراض شيوعاً للإصابة بالصداع النصفي هو التغيرات الهرمونية التي تطرأ على أجسادهم خاصة في فترة الحمل أو انقطاع الطمث، وذلك يحدث بسبب التغيرات التي تطرأ على هرمون الأستروجين خلال تلك الفترة.
  • يمكن للتحفيز الحسي أن يتسبب في حدوث صداع نصفي لدى الشخص، مثل التعرض للأصوات العالية والضوضاء، الأضواء الساطعة بقوة، الروائح القوية، العطور، الطلاء، دخان السجائر، المصابيح الشمسية، الشمس الساطعة وغيرها.
  • في حال لم يكن الشخص ينال قسطاً كافياً من النوم كل ليلة أو لم يكن يحصل على النوم بشكل مريح أو تغيرت دورة نومه فإنه سيعاني من الصداع النصفي.
  • يمكن لبعض الأدوية مثل علاجات استبدال الهرمونات أو أدوية تحديد النسل أن تتسبب في تفاقم الصداع النصفي.
  • تحولات الضغط الجوي والتغيرات التي تحدث في الطقس بسبب التغيرات المناخية تسبب هي الأخرى الصداع النصفي.

الأعراض

هذه بعض أعراض الصداع النصفي:

  • الإحساس بوجود نبض وخفقان على مستوى الرأس والشعور بالألم الشديد.
  • عدم استطاعة الشخص مزاولة أنشطته العادية بشكل طبيعي بسبب شدة الألم.
  • الشعور بالغثيان، الدوخة، المرض والقيء.
  • يقتصر الألم في العادة على جانب واحد من الرأس، ولكن من الممكن أن يحدث في كلا الجانبين.
  • في حالة ممارسة المريض لنشاط بدني فإن الشعور بالألم يزداد.
  • زيادة الحساسية اتجاه الأصوات والأضواء.
  • الشعور بآلام على مستوى المعدة وقد يصل إلى حد الإسهال.
  • التعرق الشديد والتغيرات في درجات حرارة الجسم.