الصداع هو مشكلة صحية شائعة بين الناس قد تحدث بشكل تدريجي أو مفاجئ وتتراوح شدته من خفيف إلى شديد، وتصاحبه الكثير من الأعراض مثل الشعور بالتوتر والتعب، كما أنه لا يشكل خطرا في العادة إلا في حال استمراره لفترات طويلة. هناك العديد من أنواع الصداع منها الصداع النصفي الأيمن والذي سنتعرف على أسبابه في هذا المقال.

أسباب الصداع النصفي الأيمن

يمكن أن يؤدي الصداع النصفي الأيمن لتشوش في الرؤية والتقيؤ وحساسية من الصوت والضوء، والتعب والغثيان، كما أنه يسبب ألما شديدا في الرأس. من أسباب الصداع النصفي الأيمن:

أسباب عصبية

  • التهاب الشريان الصدغي أي التهاب الشرايين في الرقبة والرأس مما يؤدي للصداع النصفي الأيمن وأعراض أخرى تتمثل في ألم على مستوى الفك، الشعور بالتعب وألم في العضلات.
  • الألم العصبي ثلاثي التوائم الذي يؤدي لخلل في قاعدة الدماغ ويتسبب في صداع في الفص الأيمن من الرأس ويصاحبه ألم شديد في الوجه.
  • الألم العصبي القذالي حيث تصبح الأعصاب القذالية ملتهبة أو تالفة وينتج عنها أعراض مزعجة مثل حساسية الضوء والألم خلف العين والصداع النصفي الأيمن وألم في الرقبة.

الحساسية والالتهابات

في حال كان يعاني الشخص من حساسية او التهاب في الجيوب الأنفية فإنه من الممكن أن يعاني من الصداع النصفي الأيمن.

تناول بعض الأدوية

تناول الكثير من مسكنات الألم يمكن أن يؤدي إلى الصداع في النصف الأيمن من الرأس حيث يعاني 5% من سكان العالم من هذه المشكلة.

أسباب أخرى

  • تمدد الأوعية الدموية.
  • ورم خبيث أو حميد.
  • التعرض لصدمة.

حالات تستوجب القلق

بشكل عام لا يعد الصداع النصفي الأيمن خطيرا ولكن هناك 7 حالات تستدعي زيارة الطبيب:

  • تعاني من الصداع النصفي الأيمن بشكل مستمر وألمه يكون شديدا.
  • تعاني من الصداع النصفي الأيمن فجأة ولخمس دقائق كحد أقصى.
  • عمرك يتجاوز الخمسين عاما.
  • تعاني من تشنج في الكلام، تنميل في الأطراف أثناء المعاناة من الصداع.
  • تشعر بأن الألم ينتقل لأسفل الرقبة أو مؤخرة الرأس.
  • لديك مشاكل في الجهاز المناعي.
  • تتناول أدوية مضادة لتجلط الدم وتعاني من الصداع النصفي الأيمن.