يشتكي الكثير من الناس من الشعور بمرارة في الفم خاصة بعد استيقاظهم من النوم، فهذا الأمر له العديد من الأسباب منها روتين الشخص اليومي أو تناول بعض الأدوية أو الإصابة بإحدى الأمراض، لكن لحسن الحظ أن مرارة الفم لا تستمر لوقت طويل بل يمكن علاجها بمجرد معرفة السبب الذي يقف وراءها. إليكم أسباب الشعور بمرارة الفم.

خلل الذوق هو حالة طبية يقصد بها تغير طعم الفم بشكل مستمر، حيث يكون غير مستساغ وقد يستمر لوقت طويل لو لم يتم علاجه. يشتكي الأشخاص الذين يعانون بخلل الذوق من شعورهم بطعم مر أو معدني أو فاسد أو كريه أو طعم مالح، حيث يصبح من الصعب عليهم تذوق الأطعمة التي يتناولونها حتى لو قاموا بغسل فمهم وتنظيف أسنانهم.

أسباب الشعور بمرارة الفم

جفاف الفم

يسبب جفاف الفم بعض اللزوجة في الفم وينتج عن نقص إنتاج كميات كافية من اللعاب في الفم، وهذا ما يؤدي لزيادة نمو بعض أنواع البكتيريا وبقاء قطع الطعام عالقة بين الأسنان، وها ما يفسر الشعور بالطعم السيء في الفم.

مشاكل في الأسنان

يمكن أن تؤدي مشاكل الأسنان مثل الخراجات أو الالتهابات للإحساس بطعم مر في الفم، كذلك عدم الاهتمام بنظافة الفم والأسنان يؤدي للإصابة بالتهاب اللثة الذي ينتج عنه الشعور بطعم سيء ومر.

التهاب الكبد

يمكن أن يكون الشعور بمرارة الفم مؤشرا مبكرا على الإصابة بالتهاب الكبد B الذي ينتج عن عدوى فيروسية لهذا وجب الحذر.

التهابات الجهاز التنفسي

بعض الالتهابات الفيروسية يمكن أن تؤثر على حاسة الشم والتذوق مما يؤدي لتغير طعم الفم أحيانا، مثل نزلة البرد والتهاب الجيوب الأنفية والتهاب اللوزتين وغيرها.

الحمل

التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة أثناء فترة الحمل خاصة في المرحلة المبكرة منه يمكن أن يؤدي لتغيرات حسية بجسمها، وبالتالي قد تشعر بطعم مر وسيء في فمها (طعم معدني).

سن اليأس

تعاني النساء اللواتي يدخلن سن اليأس هن أيضا من إحساسهن بطعم مر في الفم وغالبا ما يرجع ذلك لجفاف الفم في تلك المرحلة.