الكثير منا شعر بالتعب والضعف العام والإرهاق ولو لمرة واحدة في حياته بلا شك، وقد جرّب كم أنه شعور مزعج جسديا وعقليا. في الحقيقة، الشعور بالتعب هو عرض وليس مرض، حيث تقف وراءه العديد من الأسباب العديدة والمتنوعة، والتي سنحاول رصد مجموعة منها في هذا المقال. إليكم أسباب الشعور بالإرهاق والتعب باستمرار.

مشاكل في النوم

في حال كان يعاني الشخص من اضطرابات في النوم مثل السهر لوقت متأخر، التأخر في العمل، الأرق، توقف التنفس أثناء النوم، فإن كل هذه الأسباب قد تؤدي لقلة نوم الشخص وبالتالي شعوره بالتعب.

مشاكل عقلية

يرتبط التعب الجسدي بالتعب العقلي، لهذا يمكن أن يشعر الشخص بالإرهاق والتعب في حال كان يشعر بالقلق أو التوتر، يمر من صدمة نفسية نتيجة فقدان شخص عزيز أو حبيب، يعاني من اضطرابات الأكل، تطلق من زوجه السابق.

الوزن الزائد

من أسباب الشعور بالتعب والإرهاق زيادة الوزن، حيث يصبح الجسم غير قادر على حمل المزيد من الوزن، المعاناة من آلام في العضلات والمفاصل.

فقدان الوزن

انخفاض الوزن يمكن أن يؤدي للشعور بالتعب أيضا خاصة لو كان بسبب الإصابة بمرض خطير مثل السرطان أو مرض مزمن أو اضطراب في الأكل.

الأدوية

يمكن أن يؤدي تناول بعض الأدوية إلى الشعور بالتعب كعرض جانبي. من ضمن هذه الأدوية المهدئات ومضادات الاكتئاب والستيرويدات ومضادات الهيستامين وأدوية علاج القلق.

أمراض القلب والجهاز الهضمي

يمكن أن تؤدي الإصابة بأمراض القلب أو الجهاز الهضمي إلى الشعور بالضعف العام والتعب باستمرار. من ضمن هذه الأمراض قصور القلب الاحتقاني، الربو، التهاب الأمعاء، الالتهاب الرئوي، مرض الانسداد الرئوي المزمن، مرض القلب التاجي وغيرها.

الإفراط في ممارسة الرياضة

من الأسباب التي تؤدي للشعور بالتعب عدم ممارسة الرياضة، وذلك ما يجعل الشخص يشعر بالتعب عند محاولته القيام بأي نشاط بدني. من ضمن الأسباب أيضا الإفراط في ممارسة الرياضة والقيام بأنشطة مكثفة ولفترة مستمرة وطويلة.

الغدد الصماء

هناك مجموعة من الأمراض المتعلقة بالغدد الصماء وعملية الأيض التي تؤدي للشعور بالتعب والإرهاق، مثل مرض السكري وأمراض الكلى والحمل ومرض كوشينغ وفقر الدم وأمراض الكبد.

الكحول أو الكافيين

استهلاك بعض المواد الكيميائية والإدمان عليها يمكن أن يؤثر على جودة النوم ويتسبب في حرمان الشخص من النوم وبالتالي شعوره بالتعب والإرهاق. من ضمن هذه المواد، الكافيين والكحول.

الألم المزمن

العلاقة بين الشعور بالتعب والألم المزمن هو أن هذا الأخير قد يؤثر على نوم الشخص ويؤدي لاستيقاظه لعدة مرات في الليل، وذلك ما يشعره بالإرهاق والتعب خلال فترة النهار بسبب عدم حصوله على قسط كاف من النوم.