التهاب الحلق هو بمثابة تهيج أو خشونة أو ألم في منطقة الحلق، وغالبا ما يزداد الألم عند البلع. التهاب الحلق هو من أكثر الحالات الطبية الشائعة على مستوى العالم، وهناك الأكثر من الأسباب والعوامل التي تؤدي للإصابة به، أشهرها العدوى الفيروسية، وهناك أيضاً أسباب أقل شيوعا سوف نستعرضها عليكم في هذا المقال، مع أعراض التهاب الحلق وطرق العلاج.

أعراض التهاب الحلق

فيما يلي أعراض التهاب الحلق النجم عن التهاب اللوزتين أو الحلق:

  • التهاب اللوزين ينتج عنه احمرار وانتفاخ على مستواهما.
  • التقيؤ خاصة بالنسبة للصغار.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • ألم في منطقة البلعوم والحلق.
  • آلام على مستوى الرأس.
  • ظهور بقع في اللوزتين والحلق.
  • آلام عند بلع الطعام.
  • انتفاخ في الغدد اللمفاوية وألم بالفك.
  • ألم في البطن خاصة لدى الأطفال.

أسباب التهاب الحلق

هناك عدة أسباب تؤدي للإصابة بالتهاب الحلق، منها ما هو شائع مثل الانفلونزا والعدوى الفيروسية والبرد، وهناك أيضا أسباب أقل شيوعا. يمكن أن يكون التهاب الحلق عرضا لإحدى الأمراض الصعبة التي ترتبط بالتهاب المريء أو المسالك التنفسية العلوية.

البكتيريا

يمكن أن تسبب بعض أنواع البكتيريا التهاب الحلق مثل الاركانوباكتيريوم الحالة للدم وكذلك العقدية، وهذا النوع هو الأكثر شيوعاً.

الفيروسات

هي العامل الرئيسي في الإصابة بالتهاب الحلق، والمسؤولة عن أغلب حالات الإصابة. في الحقيقة ليس هناك علاج في حال الإصابة بعدى فيروسية لأن المضادات الحيوية لا تفيد في أي شيء.

التهاب اللوزتين

يمكن أن يتسبب التهاب اللوزتين بسبب إصابتهما بجرثومة ما أو فيروس في حدوث التهاب على مستوى الحلق. يصاحب هذا الالتهاب ارتفاع في درجة الحرارة وصعوبة في البلع، كما أن اللوزتين تنتفخان ويصبح حجمها أكبر من الطبيعي وتصبح هائجة.

علاجات معينة

يمكن أن يؤدي تناول بعض الأدوية أو اللجوء لبعض العلاجات كالعلاج الكيميائي وفي بعض الحالات المعينة إلى التهاب الحلق، والذي قد يستمر لمدة أسبوعين.

عوامل الخطر

هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الحلق وهي:

  • استنشاق الهواء الملوث.
  • التدخين.
  • المعاناة من حساسية معينة مثل حساسية الغبار.
  • استنشاق هواء جاف عن طريق الفم.

علاج التهاب الحلق

في الحقيقة، لا يحتاج التهاب الحلق لأي تدخل طبي بل إنه يشفى من تلقاء نفسه، لكن لو كان يصاحب الالتهاب ارتفاع في درجة الحرارة وكان بسبب عدوى جرثومية أو فيروسية فمن المستحسن زيارة الطبيب.

إن الهدف من أخذ علاج لالتهاب الحلق هو تخفيف الأعراض المصابة للالتهاب والتي تتمثل في ارتفاع درجة الحرارة، الصداع وصعوبة الحلق وغيرها، ومن ضمن العلاجات التي تستخدم ما يلي:

  • استخدام بخاخات تحتوي على مسكن للألم وتقوم بترطيب الفم.
  • تناول بعض الأدوية التي تسكن الآلام بشكل فمي.
  • مص بعض الأقراص لتخفيف الألم وزيادة تركيز اللعاب بالفم.
  • الغرغرة بالماء الساخن مع الملح لتعقيم المناطق المصابة.