الإسهال المزمن او الإسهال المتكرر هو مرحلة متقدمة من الإسهال وتعتبر مرحلة خطيرة تستدعي الرعاية الطبية وعدم إهمالها، بل تعويض السوائل المفقودة للوقاية من المضاعفات. دعونا نتعرف على مفهوم الإسهال المزمنة، أسباب الإسهال المزمن وطرق العلاج.

معنى الإسهال المزمن

هو حالة يتم فيها إخراج براز رخو ل3 مرات على الأقل في اليوم ويستمر ذلك لمدة طويلة قد تصل لشهر على الأقل. يؤثر الإسهال المزمن على حياة الشخص وصحته في حال لم يتم التعامل مع المشكلة على نحو سريع.

أسباب الإسهال المزمن

متلازمة القولون العصبي

من أشهر أسباب الإسهال المزمن إصابة الشخص بمشكلة في القولون العصبي والتي قد تؤدي لحركات غير منتظمة في الأمعاء، ينتج عنها إصابة سواء بالإمساك أو الإسهال أو كلاهما في نفس الوقت.

العدوى

في حال تناول طعام ملوث أو التعرض لعدوى مثلما يحدث في بعض حالات السفر، يمكن أن يعاني الشخص من الإسهال المزمن.

الأمعاء الالتهابية

هناك العديد من الأمراض التي تسبب الالتهابات المزمنة للأمعاء والتي تؤدي للإصابة بالإسهال المزمن. مثال على هذه الأمراض: التهاب القولون التقرحي ومرض كرون.

الأدوية

من الممكن أن يتسبب تناول بعض الأدوية في ظهور أعراض جانبية تتمثل في الإسهال المزمن، مثل المكملات الغذائية أو العشبية، لهذا من الضروري زيارة الطبيب في حال حدوث ذلك.

اضطراب الغدد الصماء

أي اضطراب في إفرازات الغدد الصماء مثل فرط نشاط الغدة الدرقية قد يؤدي للإصابة بالإسهال المزمن.

حساسية الغذاء

هناك بعض الأشخاص الذين يعانون من حساسية اتجاه بعض الأطعمة المعينة مثل الفول السوداني، والذي يكون جسمهم غير قادر على تحمل هذا الطعام وبالتالي يصاب بالإسهال المزمن كعرض جانبي.

علاج الإسهال المزمن

يعتمد علاج الإسهال المزمن على السبب فيه والأعراض المصاحبة. هناك 4 محاور يدور حولها علاج الإسهال المزمن وهي كالتالي:

  • تغيير نظام التغذية.
  • تناول أدوية مضادة للإسهال.
  • تناول مضادات حيوية لعلاج العدوى.
  • التوقف عن تناول الأدوية المسببة للإسهال.