هناك العديد من العوامل والأسباب التي تؤدي لارتفاع درجة حرارة الجسم مثل حدوث اضطراب في وظيفة الغدة الدرقية، الإصابة بالتهاب بكتيري أو فطري أو وجود ورم في الغدد اللمفاوية، ومع أن الحرارة تكون طبيعية إلا أن الشخص يشعر بارتفاع الحرارة في جسمك وهذا يكون عائدا لارتفاع درجة الحرارة الداخلية، حيث تظهر في منطقة الخصر أولا أو المعدة ثم تنتقل لبعض الأجزاء مثل الصدر والحلق.

السبب في الإحساس بحرارة في الجسم مع أن درجة الحرارة طبيعية هو بعض التفاعلات الكيميائية الحيوية التي تحدث في الجسم والتي تختلف درجتها حسب قربها من مركز العمليات الكيميائية في الدماغ، مع العلم أن درجة الحرارة المثالية هي 36.8 درجة.

هناك العديد من الأعراض التي قد تظهر على الشخص في هذه الحالة منها التعرق، زيادة مستوى نبضات القلب، التنفس بطريقة غير منتظمة، الشعور الدوخة والغثيان، الصداع وتشنج العضلات.

أما أسباب الإحساس بحرارة في الجسم مع أن درجة الحرارة طبيعية فهي كالتالي:

تناول الأدوية

يمكن أن يؤدي تناول بعض الأدوية إلى ظهور أعراض جانبية تتمثل في ارتفاع درجة حرارة الجسم الداخلية وتمنعه من خفض درجة الحرارة، بالإضافة لزيادة نشاط العضلات. من هذه الأدوية أدوية الاحتقان وضغط الدم والحساسية.

تناول الكافيين

يؤدي تناول الكافيين (الشاي، القهوة، مشروبات الطاقة) إلى زيادة معدل ضربات القلب وتسريع التمثيل الغذائي بالجسم مما يؤدي لارتفاع حرارة الجسم الداخلية.

فرط نشاط الغدة الدرقية

يتسبب فرط نشاط الغدة الدرقية في تسريع عملية التمثيل الغذائي بسبب زيادة إفراز هرمون الثيروكسين، وهذا ما يؤدي بدوره لزيادة الحرارة الداخلية بالجسم.

مرض التصلب المتعدد

الإصابة بهذا المرض يؤثر على الجهاز العصبي المركزي، وهذا ما يصيب الغشاء الواقي للدماغ مما يجعل هذا الأخير غير قادر على التحكم في درجة حرارة الجسم، وهذا ما يهدد بارتفاعها.

الظروف الجوية

في حال كان الجو حارا فإن الجسم سيعاني من صعوبات في تنظيم درجة حرارة الجسم الداخلية.

القيام بجهد بدني

القيام بنشاط بدني أو ممارسة رياضة عنيفة يمكن أن يؤدي لارتفاع درجة حرارة الجسم الداخلية.

أمراض أخرى

هناك المزيد من الأمراض التي يمكن أن تؤدي الإصابة بها للإحساس بحرارة في الجسم مثل ارتفاع ضغط الدم، الملاريا، الالتهابات وقرحة المعدة.