الركبة هي مفصل من مفاصل الجسم، وتعتبر من أكثر المفاصل تعقيدا حيث تربط بين عظمة الساق وعظمة الفخذ وتوجد بينها غضاريف وأوتار، وأي خلل في هذه المكونات تؤدي لخلل في الركبة قد يسبب ألما مفاجئا. هناك العديد من الأمراض التي تصيب المفاصل والتي تؤدي لألم الركبة المفاجئ، ولكن هناك أيضا العديد من الأسباب الأخرى التي قد تسبب ألم الركبة المفاجئ.

قبل عرض أسباب ألم الركبة المفاجئ، لا بد من ذكر بعض العوامل التي تزيد من الشعور بألم الركوبة وتزيد من فرص الإصابة به مثل الوزن الزائد، قلة مرونة العضلات وضعفها، التعرض لإصابة سابقة في الركبة.

يمكن أن يتعرض جميع الأشخاص وبمختلف الفئات العمرية لألم الركبة المفاجئ، ويمكن أن يتم العلاج في المنزل باستخدام وسائل بسيطة أو تناول مسكن آلام، أو يمكن الخضوع للجراحة في بعض الحالات عندما يكون الألم شديدا ومن الصعب تحمله.

أسباب ألم الركبة المفاجئ

إصابة خارجية

  • التعرض لحادث يتسبب في كسر في عظمة الركبة.
  • التهاب الوتر الرضفي الذي غالبا ما يصيب الرياضيين الذين يقومون بالقفز كثيرا.
  • التواء الركبة وتمزق الغضروف المفصلي.
  • إصابة الرباط الصليبي الأمامي الذي يعاني منها الكثير من الرياضيين في العادة.

مشكلة في عمل الركبة

قد يكون السبب عائدا لميكانيكية الركبة وآلية عملها:

  • ألم في القدم أو الفخذ يسبب المزيد من الضغط على الركبة أثناء المشي مما يؤدي للشعور بألم مفاجئ بها.
  • التعرض لإصابة تسبب انفصال قطعة من غضروف الركبة أو العظم.
  • الإصابة بخلع في عظمة الرضفة أو التي توجد في رأس الركبة يؤدي لألم مفاجئ في الركبة.

أمراض التهاب المفاصل

  • النقرس.
  • التهاب المفاصل الإنتاني.
  • مرض الفصال العظامي.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.

أعراض ألم الركبة المفاجئ

  • الشعور بألم في الركبة.
  • تيبس الركبة.
  • انتفاخ الركبة.
  • احمرار الركبة وارتفاع درجة حرارتها.
  • عدم القدرة على السير بشكل طبيعي.
  • عدم اتزان في حركة الركبة.
  • سماع صوت في الركبة.
  • صعوبة في مد الساق بشكل مستقيم.