تعاني بعض السيدات من الشعور بألم على مستوى الثدي وتورم قبل الدورة الشهرية وهو عرض طبيعي من أعراض ما قبل الحيض، ولكن هذان العرضان قد يكونان دليلا على الإصابة بمرض الثدي الليفي كذلك، لهذا سنطلعكم من خلال هذا المقال على أسباب ألم الثدي قبل الدورة الشهرية وأعراضه.

الأسباب

  • زيادة مستوى الأستروجين والبروجسترون خلال النصف الثاني من الدورة.
  • تذبذب مستوى الهرمونات الذي يؤدي لنوبات تورم الثدي قبل الحيض.
  • تناول أدوية تحتوي على الأستروجين حيث تسبب تغيرات في الثدي (ألم وتورم).
  • وصول مستوى الأستروجين لأعلى معدل في منتصف الدورة، كما أنه يرتفع خلال الأسبوع الذي يسبق الحيض.
  • يتسبب الأستروجين في تكبير القنوات الثديية وبالتالي تضخم غدد الحليب التي تؤدي للشعور بالألم.
  • زيادة وانخفاض مستويات الهرمونات خلال دورة الطمث العادية والتوقيت الدقيق للتغيرات الهرمونية يختلف من امرأة لأخرى.

الأعراض

  • تحجر نسيج الثدي أو أن ملمسه يصبح خشناً.
  • ألم مستمر في الثديين.
  • الشعور بثقل في الثديين وألم يصاحب ذلك.
  • ظهور الأعراض قبل أسبوع من الدورة الشهرية واختفائها فور بداية نزيف الطمث.
  • تحسن ألم وتورم الثدي مع اقتراب سن اليأس.

متى يجب استشارة الطبيب؟

في حال حدث تغير مفاجئ ومقلق في ثديك، قومي بمناقشة طبيبك حول ذلك على الرغم من أن معظم هذه الآلام تكون غير مؤذية، إلا أنه يمكن أن تكون هذه الأعراض كعلامة تحذير من عدوى أو مرض معين.

لهذا قومي باستشارة طبيبك إذا لاحظة ظهور:

  • كتل في ثدي واحد فقط.
  • كتل جديدة أو متغيرة.
  • ألم في الثدي يؤثر على القدرة على النوم وأداء المهام اليومية.
  • إفرازات من الحلمة (بنية أو دموية).

يقوم الطبيب بإجراء الفحص البدني (يشمل فحص الثدي) ثم سيطلب منك المزيد من المعلومات حول الأعراض التي تظهر عليك. في حال ظهور تغييرات غير طبيعية وكان عمرك أقل من 35 سنة، فقد يقوم الطبيب بفحص الثدي بالأشعة أو الموجات فوق الصوتية.

العلاج

  • أدوية مضادة للالتهابات مثل الايبوبروفين والاستيامينوفين، حيث تخفف التقلصات المرتبطة بالحيض كذلك.
  • مدرات البول للتقليل من احتباس الماء والألم والتورم.
  • وسائل منع الحمل الهرمونية والفموية التي تخفف ألم الثدي قبل الدورة الشهرية.
  • دواء دانازول الذي يستخدم لعلاج بطانة الرحم المهاجرة وأعراض مرض الثدي المتليف.

لا تؤخذ هذه الأدوية إلا بعد إجراء الفحص عند طبيب مختص.