حسب المعهد الأمريكي للاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية فإن آلام أسفل الظهر أصبحت من أكثر المشاكل الصحية شيوعا وانتشارا في وقتنا الحالي وهي غالبا ما ترتبط بإعاقات العمل. نتعرف في هذا المقال على تعريف آلام أسفل الظهر وكذلك أسباب آلام أسفل الظهر وبعض عوامل الخطر التي تزيد من خطر الإصابة بهذه الآلام.

تعريف آلام أسفل الظهر

يتكون أسفل الظهر من بنية محكمة جيداً مكونة من أعصاب وأربطة وعظام متداخلة ومفاصل وعضلات وتعمل فيما بينها لتوفر المرونة والقوة والدعم، ولكن هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي للشعور بالآلام في هذه المنطقة، منها ما يكون ناتجا عن الإصابة ببعض الأمراض ومنها ما يرتبط بالتواء في العضلة أو جهد زائد أو غيرها.

آلام أسفل الظهر يمكن أن تستمر من عدة أيام إلى بضعة أسابيع وآلام الظهر المزمنة تستمر لأكثر من 3 أشهر.

أسباب آلام أسفل الظهر

تمزق أو التواء

في حال تعرض الأربطة في الظهر بسب الإفراط في المجهود لتمزق أو التواء فأن ذلك ينتج عنه آلام في أسفل الظهر وكذلك تصلب ناهيك عن التشنجات العضلية.

إصابة ديسك الظهر

أقراص الظهر "الديسك" هي الأكثر عرضة للإصابات التي ينتج عنها شعور بالألم، لهذا في حال تعرض القرص لانفتاق أو تمزق نتيجة التواء الظهر أو بسبب رفع شيء ما فإن الأمر ينتج عنه ألم شديد.

عرق النسا

في حال كانت إصابة ديسك الظهر تسبب ضغطا على العصب الوركي فإن ذلك ينتج عنه الإصابة بعرق النسا، وهذا الأخير يحدث ألما في الساقين والقدمين.

تضيق العمود الفقري

يتسبب تضيق العمود الفقري في زيادة الضغط على الأعصاب الشوكية والحبل الشوكي وتؤدي للشعور بألم أسفل الظهر.

تحدب الظهر

يؤدي تحدب الظهر لانحناء غير طبيعي على مستوى العمود الفقري، وهذا الانحناء يسبب ضغطا على الأوتار والفقرات والعضلات والأربطة وينتج عن ذلك آلام أسفل الظهر.

أسباب أخرى

  • مرض الفقار، التهاب الفقار، بطانة الرحم، السرطان، الحمل، مشاكل في المثانة، مشاكل في الكلى، تكيس المبايض، الأورام الليفية الرحمية.

عوامل الخطر

هناك عوامل خطر لا يمكن تغييرها وهي:

  • الجنس، حيث أن الرجال يتعرضون لآلام أسفل الظهر أكثر من النساء.
  • التقدم في العمر.
  • التاريخ العائلي.
  • التعرض لإصابة في الظهر في الماضي.
  • القيام بعملية جراحية في السابق على مستوى الظهر.
  • مشكلة خلقية في العمود الفقري.
  • الحمل.
  • التعرض لكسر سابق في العمود الفقري.

وهذه بعض عوامل الخطر التي ترتبط بنظام الحياة وهي عوامل يمكن التحكم فيها وتغييرها:

  • الجلوس أو النوم بوضعية خاطئة.
  • عادة التدخين السيئة.
  • عدم ممارسة الرياضة والخمول.
  • السمنة الزائدة.
  • ظروف وطريقة العمل.
  • الاكتئاب.
  • تناول أدوية تضعف العظام بشكل متواصل.
  • التوتر النفسي.