غالباً ما نعتقد أننا نختلف تماماً عن الناس القدماء فقد كانت تقاليدهم غريبة، ويتحدثون بلغات غير معروفة وغيرها من الأسباب، إلا أن علم الآثار يدل على أننا مخطئون تماماً، ما نوع العمليات التي استطاع المصريون القدماء القيام بها، وماهي الألعاب التي لعبوها، سنتحدث عن بعض الحقائق التي لا تصدق عن حياة المصريين القدماء.

اختراع اللغة المكتوبة

لا بد أن يكون هذا واحداُ من أهم الاختراعات على الإطلاق، فلو أنهم لم يجدوا وسيلة لتسجيل المعلومات لما تمكن أحد من حفظ أي شيء ونقل المعرفة للأجيال القادمة، استخدم المصريون الرسم الصوري وهو ببساطة رسم الكلمات، ثم أضافوا إليها لاحقاً حروفاً تشبه إلى حد كبير الحروف الهجائية الحديثة، وقد ساعدهم ذلك على كتابة بعض الأفكار المجردة ربما مثلاً طريقة بناء الهرم.

ابتكار الطاولة

قد لا يبدو ذلك مثيراً للإعجاب، ولكن قبل المصريين لم يكن هناك طاولات على حد علمنا، لقد صنعوا قطعة الأساس البسيطة تلك لرفع الطعام عن الأرض وبهدف استعمالها في ألعابهم، وهكذا بدأت لعبة الألواح.

 

ابتكار الشعر المستعار

بسبب المناخ الشديد الحرارة حلق معظم المصريين رؤوسهم، على الأقل الرجال منهم فعلوا ذلك، ولذلك السبب كلما شاهدت فلماً عن مصر القديمة ترى معظم الرجال صلعاً، ورغم ذلك أراد بعض الأشخاص أن يكسوا شعرهم الشعر مع الحفاظ على قدرتهم بالشعور بالراحة، لذلك استخدموا الشعر المستعار كلما أرادوا ذلك، وخلعوه بكل بساطة عند شعورهم بالحر، لكن الجزء المقزز من الموضوع ارتداء أغنى الناس شعراً مستعاراً مصنوعاً من الشعر البشري الطبيعي، في حين لجأ عامة الناس إلى الشعر المستعار المصنوع من صوف الأغنام.

استخراج الحديد من حجر نيزكي

عثر علماء الآثار على خرزات معدنية في قبر مصري قديم، وفي عام 1911 تم العثور على 9 خرزات صغيرة جداً في شمال مصر، ولكن اعتبرت تلك الخرزات فريدة من نوعها لأن المصريين لم يبدؤا في تذويب الحديد إلا بعد 2000 سنة فكيف حصلوا على الخرزات المعدنية، أظهرت الاختبارات الكيميائية أنها صنعت من النيازك أما الحجة الأخرى التي تؤكد وجهة النظر هذه فهي أنه كان لدى المصريين رمز يعني الحديد وبالإمكان ترجمته على أنه معدن من السماء.

اختراع معجون الأسنان

هناك العديد من الأدلة على أن المصريين كانوا ينتجون معجون أسنان منذ 5000 عام قبل الميلاد، تبين أنهم كانوا بحاجة إلى معجون الأسنان وليس للمواعيد الرومنسية فقط، فقد عانى المصريون من مشاكل خطيرة جداً في أسنانهم لأنهم تناولوا طعاماً يحتوي على الكثير من الرمال، وبما أن الرمال دمرت طبقة المينا كانوا بحاجة إلى شيء يحافظ على أسنانهم نظيفة وصحية، لذلك اخترعوا واحداً من أوائل تركيبات معجون الأسنان وكانت مكونة من الرماد وقشر البيض المحروق وحوافر الثيران.