ما يجعل الإنسان مميزا عن باقي الكائنات الحية والحيوانات هو امتلاكه للعقل، والتفكير، القدرة على التعلم، المشاعر وإدراك الأفكار، فهم المشاكل، حلها، الفطنة، ممارسة الفنون، صناعة الأدوات. صحيح أن هناك ملايين الكائنات الحية التي تعيش على كوكب الأرض، والتي تتربع على قمة تصنيفها مملكة الحيوانات التي يتميز معظمها بامتلاكها للدماغ، إلا أنهم وعلى الرغم من امتلاكهم للدماغ يفتقرون لجميع مواصفات الإنسان وأفعاله، لكن تبقى هناك الكثير من الحيوانات التي تميزت بذكاء عال مقارنة بباقي الكائنات والتي سنذكر لكم أهمها في تفاصيل هذا المقال.

الشمبانزي

يحتل الشامبنزي المرتبة الأولى في قائمة أذكى الحيوانات في العالم، فهو نوع من القرود الذي يعيش في الغابات الاستوائية بإفريقيا. يعيش الشمبانزي بالكهوف قريبا من المسطحات المائية، وهو يشبه القرود لكنه أكبر حجما منها وأكثر قوة، ولا يزيد وزنه عن 60 كيلوغراما، ويتراوح طوله بين 130 و160 سم.

وجه الشبه بين الإنسان والشمبانزي أن هناك تطابق بين جيناتهم بنسبة 98%، لهذا يتميز هذا الحيوان بنسبة ذكاء قريبة نوعا ما من نسبة ذكاء البشر، حيث يمتلك أفضل وأقوى ذاكرة في عالم الحيوان، ويمكنه التعلم وأداء المهمات التي تحتاج للتفكير. يستخدم هذا الحيوان لغة الجسد لكي يوصل للغير ما يريده، ويستطيع الفهم بسرعة، ويمتلك القدرة على تقليد الإنسان.

الدولفين

من الحيوانات الأذكى في العالم، فهو حيوان مائي يشبه الحيتان ويفضل العيش بالمياه الدافئة، يتغذى على الحبار والأسماك، ويطلق عليه أيضا اسم "الدُّخس". تستطيع هذه الحيوان التعلم بسرعة والاستجابة لتوجيهات المدربين، وتستطيع إنشاء علاقات مميزة معهم والتفاهم معهم بسرعة وعدم الوقوع في الأخطاء التي وقعت فيها في السابق.

يستطيع هذا الحيوان ابتكار عدة ألعاب وحده، ولطالما استخدم في العروض البحرية لسهولة تواصله الاجتماعي مع المدربين، واستخدم أيضا في العمليات العسكرية من طرف الجيوش، حيث يستطيع الدلفين البحث عن الطربيدات والألغام البحرية غير المتفجرة والأسلحة وإيجادها.

الفيل

تعيش هذه الحيوانات ضمن قطعان وجماعات تستطيع التواصل فيما بينها بصورة خارقة، فهي كائنات اجتماعية تواسي بعضها عند الحزن، وتلعب معها، وتتواصل مع بعضها البعض من خلال الاهتزازات التي تصدرها من أقدامها، وتستطيع إظهار مشاعرها وعواطفها والتعرف على نفسها بالمرآة.

معظم الفيلة تعيش في إفريقيا أو الهند، وهي بصورة عامة لا تؤذي الإنسان أو تهاجمه إلا لو شعرت بالخطر منه، كما تعتبر رمزا للحكمة في بعض الثقافات. تمتلك هذه الحيوانات ذاكرة قوية ولكنها تستخدم للأسف في العروض البهلوانية.

الأخطبوط

يمكن اعتبار الأخطبوط أذكى حيوان لا فقاري، فعيناه ودماغه أكثر تطورا من باقي اللافقاريات. يمتلك هذا الحيوان قدرة كبيرة على التكيف مع تغيرات الضوء، ويستطيع معالجة المعلومات التي يتلقاها من العينين في الفص البصري ويستعملها مع حاسة اللمس لكي يستطيع اتخاذ القرارات الذكية، كما يمتلك القدرة على تركيز البصر على نحو دقيق.

حيوانات أخرى

عالم الحيوان مليء بالحيوانات الذكية التي تختلف في قدرتها على التعلم ومعدل ذكائها، منها الغراب، القطط، السناجب، العناكب القافز، الكلاب، قرود ريسوس، الببغاء الإفريقي، الخنزير وغيرها.