عشاق الطبخ سواء الرجال أو النساء قد يرتكبون أخطاء أثناء الطهي وقد تسبب ضررا على صحتهم، بل يمكن أن تؤدي إلى وفاتهم أيضاً. لهذا لو كنت منهم وكنت تحرص على إتقان صنع الأطباق الشهية، فعليك الحذر لأنه رغم أن شكل طعامك يبدو جميلاً إلا أنه ينبغي أن يكون غير مضر لك ولعائلتك. نقدم لك في هذا الموضوع نصائح مقدمة من خبراء التغذية لتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة المتعلقة بإعداد الطعام.

استخدام الدهون

ينبغي عليك الحذر في مسألة استخدام أنواع مختلفة من الدهون والزويت في طهي الطعام، فمثلا زيت لزيتون على الرغم من أنه صحي إلا أنه كذلك لحد معين فقط وفي بعض الأطعمة فقط.

بالنسبة لجوز الهند فإنه لا ينصح بطهيه في درجات حرارة مرتفعة لأنه حاله حال بعض الزيوت، عندما تحترق تحت درجات حرارة مرتفعة فإنها الدهون الموجودة بها تتحرر وتطلق مواد سامة وأبخرة يمكن أن تضر الجسم.

بالنسبة لدرجات الحرارة المرتفعة فإنه يمكن استخدام زيت اللوز والكانولا وزيت الأفوكادو المكرر وزيت بذور العنب وزيت الفول السوداني وعباد الشمس والسمسم، ومن الأفضل الابتعاد عن زيت الذرة وزيت الصويا لأنها تحتوي على السكريات المضرة ونسبة عالية من السعرات الحرارية.

تسخين الزيوت

تفقد الزيوت الصحية مثل زيت جوز الهند وزيت الزيتون مكوناتها الصحية والفيتامينات التي تحتوي عليها في حال تم تسخينها، ولا ينبغي تجاوز ملعقتين منها في عملية الطهي لأن استخدام كمية كبيرة منها يسبب ضررا كبيرا للصحة. يفضل أن تستخدم هذه الزيوت في الأكلات الباردة كالسلطات أو إضافتها للطعام المطبوخ.

قلي الأطعمة الصحية

الطعام المقلي على الرغم من كونه لذيذا جدا إلا أنه مضر للغاية، فقلي الأطعمة الصحية مثل الخضر والفواكه واللحوم يحولها إلى وجبات مضرة خاصة لو كان القلي من ضمن أسلوب حياة الشخص، فذلك يؤدي للإصابة بأمراض خطيرة مثل السكري وأمراض القلب.

الأطعمة المحترقة

هناك من يستمتع بتناول اللحوم المشوية لدرجة الاحتراق، لكنها في الحقيقة تحتوي في تلك الحالة على مواد خطيرة جدا تصل لدرجة السمية. فعند احتراقها تتكون مادتي PAH وHCA اللتان تضران الحمض النووي للإنسان وقد تتسببان في إصابته بالسرطان.

استخدام أواني طهي خاطئة

اختيار الأواني المناسبة للطهي لا يجب الاستهانة به أبداً، فالأواني غير اللاصقة على سبيل المثال تعتبر المتهم الأول عن تسمم الطعام، بالإضافة للأواني المصنوعة من التيفلون كأواني البيتزا والكعك وغيرها حيث تحتوي على مادة صناعية تسمى C8 أو PFOA، فقد توصلت الدراسات إلى أن هذه المواد قد تسبب السرطان وخلل في وظائف الكبد والعقم، لهذا ينصح باستخدام الأواني المصنعة من الزجاج أو السيراميك أو الحديد الزهر أو الستانليس ستيل.

تناول العجين

كثير من الأشخاص يحبون تذوق العجين أثناء خبز الكعك على سبيل المثال، ولكن الخبراء ينصحون بعدم القيام بذلك ويحذرون منه لأن العجين في تلك الحالة يحتوي على البيض النيء الذي قد يحتوي على بكتيريا السالمونيلا التي تسبب التسمم.

غسل اليدين

كثير من الأشخاص يكتفون بمسح أيديهم بعد عملية الطبخ بمنشفة دون غسلها بالماء والصابون، وذلك يعتبر سلوكا خاطئا قد يهدد حياة الشخص بشكل فعلي، حيث من الممكن أن تنتقل البكتيريا إلى يدي الشخص خاصة عند استخدام اللحوم أو الدواجن النيئة في الطهي.

الكشف عن صلاحية الطعام

من أهم حالات التسمم حول العالم هو تذوق الطعام المشكوك في صلاحيته، لهذا لو كنت تشك في أن طعاما ما قد تجاوز فترة صلاحيته فقم بالتخلص منه مباشرة دون محاولة لتذوقه، فمن الممكن أن يحتوي على بكتيريا غير مرئية وفي حالة تذوقها فإنها قد تتسبب لك في حالة تسمم قد تودي بحياتك.