ألزهايمر واحد من أشرس أمراض العصر وشراسته تكمن في أنه يغير كثير من معالم المخ قبل أن يظهر على المريض أعراضه ..وهو مرض متدرج في شدته وفي بداياته لا تزيد أعراضة عن النسيان وقلة التركيز وهي أعراض قد يعتبرها الكثيرون أعراض طارئة ولا تؤخذ مأخذ الجِد  ..

وقد قام مؤخراً باحثون أمريكيون ينتمون لكلية الطب بجامعة واشنطن بتقديم إكتشاف جديد قد يقضي على المرض من خلال إزالة مضادات الأجسام للويحات البيتاأميلويد اللزجة من المخ والتي تبدأ في التراكم قبل نحو 20 عام من ظهور الأعراض عليه وتسبب خللاً للإشارات العصبية الصادرة من المخ فينتج عنها إضطرابات التركيز والذاكرة .

وقد نجح الباحثون في تطوير جسم مضاد  لبروتين يحتوي على لويحات نفس مادة بيتاأميلويد إسمه APOE ونجحوا في إستهدافه ..وبالتطبيق على مجموعة من الفئران فقد وجدوا أن عدد اللويحات المراكمة لل بيتاأميلويد قد قلت بمعدل النصف وذلك من شأنه القضاء على المرض في أوله قبل حتى أن تظهر أعراضه .

هذا ويقدر عدد المصابين بمرض ألزهايمر بما يقارب 45 شخص حول العالم وهو عادة يصيب الأشخاص فوق عمر ال 60  وبنسبة تصل ل 5% لمن هم بين سن 64 إلى 75 وتزيد إلى 50% لمن تجاوزوا ال 85 عام ،وهو مرض يصيب النساء أكثر من الرجال وذلك لأن التركيبة الجينية للنساء تجعل  معدلات العمر لديهن  أكبر من الرجال!!